متظاهرون يحرقون مقر ميليشيات بدر في محافظة المثنى جنوبي العراق بوتين يسلم راية استضافة كأس العالم لكرة القدم إلى أمير قطر ويؤكد أن روسيا مستعدة لتقاسم خبرة تنظيم البطولة مع قطر وزارة الحج والعمرة السعودية تدشن الرابط الإلكتروني لتمكين القطريين الراغبين في أداء فريضة الحج من تسجيل بياناتهم سلطات الاحتلال الاسرائيلي تمنع 29 فلسطينيًا من السفر عبر معبر الكرامة مع الجانب الأردني الأسبوع المنصرم بحجة المنع الأمني بوتين يبدي استعداد روسيا لنقل خبرتها في تنظيم كأس العالم إلى قطر طائرات الاحتلال بدون طيار تجدد إطلاق صاروخ قرب مجموعة من الشبان شرق دير البلح دون إصابات. بدء عملية إجلاء مقاتلي الفصائل المعارضة من مدينة درعا في جنوب سوريا الشرطة العراقية تحبط محاولة مئات المتظاهرين اقتحام مبنى حكومة البلدية الخطوط الجوية الأردنية تعلن تعليق رحلاتها إلى مطار النجف اصابتان في قصف اسرائيلي استهدف مجموعة من مطلقي البالونات الحارقة شرق مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة
أخر الأخبار

يمتلئ بالآلاف من النماذج المتطورة والمنشئات

افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل

مهرجان لندن للتصميم
لندن ـ سليم كرم

يبدأ أحد أكبر الأحداث المتعلقة بالديكور في بريطانيا، الشهر المقبل، وذلك خلال مهرجان لندن للتصميم، من 16 : 24 سبتمبر/أيلول والذي يمتلئ بالآلاف من النماذج المتطورة والمنشئات، من المنسوجات للمقاعد المملوءة بالماء والجداريات الحية، حتى إذا طلبت من أي شخص أن يختار قطعة شخصية من الأثاث المنزلي تتمتع بمقاومتها المياه والنار، بغض النظر عن كيفية تصميمها، فإنك لن تجد من بين 100 قطعة سوى واحدة تجمع ما بين التصميم الجذاب والشكل الأنيق مع إمكانيتها لمقاومة المياه والنار، وستكون سجادة مزينة ربما قد أحضرها لك صديق من الأراضي الغريبة، أو كرسي هزاز كانت تملكه جدتك ذات يوم، ولكن الآن، يبدو أن الكثير من المصممين يريدون التنافس مع هذه الكنوز النادرة، وهو الهوس الجديد في خلق الأشياء التي لها "معنى".

افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل

ومن السلع المصنوعة يدويًا بعناية إلى قطع من المواد المطورة من صدأ النحاس مع التغليف وطلاء الحماية، وهو ما يعني التصميم الهادف والمتوفر في كل مكان، فقد يسعى المصممون إلى محاولة خلق أشياء ذات قيمة عاطفية لمجموعة من الأسباب، ليس السبب الأساسي لدخولهم المهنة في المقام الأول، ولكن الرغبة في جعل العالم مكانًا أفضل وأكثر جمالًا، والمتانة الحقيقية ليست مجرد شيء مادي، فهي أيضًا تحمل في طياتها شيئًا عاطفيًا، الكثير منها يستمر لفترة طويلة ويحمل قدرًا كبيرًا من الاستخدام، ولكن في كثير من الأحيان يكون مصير أي قطعة من الأثاث لا يحدد على أساس أدائها، ولكن على أساس البدائل الأكثر جاذبية ورفاهية، وإذا كان لدينا قطعة من الأثاث تعد من الأفضل من حيث الجودة والمتانة في تلك الأيام، لكننا نستغني عنها بكل بساطة ونستبدلها بغيرها بغض النظر عن جودتها.

افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل


ويكافح المصممون لخلق العناصر الزخرفية البحتة التي تجعل العالم مكانًا أجمل، ولكن في هذه الأيام المنتجات التي يتردد صداها ليست رموزًا للثراء والقوة، ولكن مع القطع ذات الزخارف المميزة تعطي أملًا جديدًا في تصميم الأثاث.

وتصدر شركة "بولترونا فراو" الإيطالية للأثاث، مجموعة من كرسي " فانيتي فير" لفترة محدودة، والمنجد بأنماط هندسية صنعها أطفال تولنتينو، حيث يقع المقر الرئيسي للشركة، وستدعم عائدات المبيعات للشركة متحف مدرسة جديد لأطفال فافارا، وهي مدينة صقلية تحولت من قرية شبه مهجورة إلى مركز ثقافي من قبل جمعية فارم الثقافية الخيرية، ربما تكون بعض القصص أفضل من ذلك، ولكن ربما هذه القصة يمكن أن تكون منسوجة بجميع أنواع المواضيع التاريخية والأخلاقية والخيرية، وغير ذلك.

افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل

ويُعدُّ المنتج المصمم خصيصًا لك، من الأشياء الفريدة والذي يضيف نوعًا من الشعور بالخصوصية والتميز، ومع ذلك، فإن أساليب التصنيع الحديثة مكنت الظاهرة الغريبة وهي"تفصيل" الأثاث، وقد تطورت الفكرة على يد مصممي مارتينو غامبر، وهو تجريب مع خلق عائلة جديدة من قطع الأثاث من خلال Round & Square، واستنادًا إلى مفصل خشبي متشابك، سيتم جمع الأثاث يدويًا في استديو خاص به في لندن، ويقدم مباشرة إلى الجمهور كبديل للاثاث المفصل، وبعض المواد المستخدمة في صناعة الأثاث أفضل من غيرها، وشهدت الجلود والرخام والخشب انبعاثًا هائلًا في شعبيتهم على مدى العقد الماضي، وكذلك المعادن التي تطور الصدأ الجذاب أحيانًا مثل النحاس الأحمر والنحاس الأصفر.

افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل
ولكن ماذا عن الأدوات والتقنيات؟ هناك تعاون بين "ستوديوزيلز" لتصميم ديكورات داخل المباني في لندن، مع شركة "زانات" للخشب التي تدعم التجديد والتطور في البوسنة باستخدام الحرف اليدوية في التصميم المعاصر، وتعد تقنيات النجارة التاريخية الآن ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

ونعيش في عصر تعتبر فيه التجارب أكثر قيمة من الممتلكات، ولكن في بعض الأحيان تكون هذه الأخيرة سفينة للأول وطريقة لاحتوائها، مما يجعلها تبدو أكثر دوامًا، ويتم تسليط الضوء على ذلك، في مهرجان التصميم في لندن في استوديو توغود وهو معرض تجاري، يضم الجمال الحقيقي لقطع الأثاث، حيث لا يجب أن تكون هذه القطع مصنوعة من الذهب أو الفضة أو المجوهرات لتكون ثمينة، لكنها تحتاج لتكون غنية بالـ"معنى" والعاطفة.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل افتتاح أكبر مهرجان بريطاني لأعمال الديكور منتصف أيلول المقبل



اختارت فستانًا قصيرًا باللون الأحمر ومكياجًا ناعمًا

جينفر لوبيز تبدو بإطلالة أنيقة برفقة حبيبها

باريس _ مارينا منصف
تُعرف النجمة العالمية جنيفر لوبيز، بخياراتها الرائعة على السجادة الحمراء، ويبدو أن اختياراتها لا تقل جمالًا حينما تكون بصحبة صديقها أليكس رودريغيز حيث تستطيع أن تخطف الأنظار في الأيام المميزة .  وظهرت لوبيز بعدما رصدتها عدسات الكاميرات بإطلالة أنيقة ومثيرة وهي في لقاء عاطفي مع حبيبها لاعب البيسبول السابق أليكس رودريغز البالغ من العمر 42 عامًا ,حيث كانا يتوجهان لتناول العشاء في أحد المطاعم. بدت النجمة الشهيرة ذات الـ48 عامًا، مذهلة باختيارها فستان قصير باللون الأحمر الناري، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذات كعب عال باللون الذهبي والذي أضاف لإطلالتها المزيد من الأناقة والفخامة. و تعمدت لوبيز أن تظهر بتصفيفة شعر بسيطة أبرزت جمال ملامحها وجاذبيتها واختارت المكياج الناعم من أحمر الشفاة الوردي ولمسة من أحمر الخدود مما يبرز عظام خديها.  وقصدت لوبيز تسليّط الضوء عليها بملابسها الحمراء الأنيقة المختارة بعناية، وبالحقيبة التى ارتدتها والتي تحمل العلامة التجارية التي

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen