آخر تحديث GMT 18:00:52
اليمن اليوم-

قبل عرض المسدس الذي استخدمه للانتحار

أشياء ينبغي معرفتها عن حياة فان غوخ الفنية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- أشياء ينبغي معرفتها عن حياة فان غوخ الفنية

لوحة للرسام الهولندي فينسنت فان غوخ
باريس - اليمن اليوم

يكثر الحديث عن خمسة أشياء ينبغي معرفتها عن فنسنت فان غوخ، فيما يعرض المسدس الذي قد يكون استخدمه للانتحار في العام 1890، للبيع في مزاد الأربعاء، في باريس.

ولد فان غوخ في عائلة بورجوازية هولندية لكنه كان متأثرا جدا بالهواجس الاجتماعية والروحانية، فانتقل إلى باريس العام 1886 للانضمام إلى شقيقه تيوو الذي كان يملك غاليري فنية في مونمارتر

وأمضى في فرنسا أكثر السنوات غزارة في عمله مستوحيا من صديقيه تولوز-لوتريك وإميل برنار ولقاءاته مع الانطباعيين جورج سورا وكاميي بيسارو وبول سينياك، وقد تأثر كثيرا بنور منطقة بروفانس فأقام في آرل العام 1888 إلى حيث انضم إليه صديقه بول غوغان لمدة أشهر في "المنزل الأصفر".

تأثر فان غوخ كثيرا بالانطباعية من دون أن يحترم قواعدها فأعماله كانت متميزة، وكان رصينا وفضوليا ودرس فن الرسم الهولندي واستوحى من فن الغرافور الانكليزي وفن الرسم الياباني الذي كان يجمعه مع شقيقه.

حبه لليابان ينعكس في ألوانه الموجدة واطاراته السوداء وهو لون مرفوض لدى الانطباعيين. وكان يضع الألوان على لوحته بطبقات متتالية من دون خلطها مسبقا.

في العام 1888 وبعد شجار عنيف مع بول غوغان، قطع فنسنت فان غوخ إحدى أذنيه في نوبة جنون وأدخل إلى مستشفى الأمراض العقلية في سان-ريمي-أن- بروفانس حيث أمضى سنة كاملة، وقد انجز بعضا من أهم أعماله في تلك المرحلة من الإبداع المكثف التي تميزت بزخارف على شكل دوامات ولوالب، على غرار لوحة "الليلة المنجمة".

وخرج من المصحة في أيار (مايو) 1890. وبعد أشهر قليلة أصاب نفسه إصابة بمسدس وتوفي بعد يومين قرب أوفير في سن السابعة والثلاثين. في العام 2011، طرح باحثون أميركيون فرضية أن فنسنت فان غوخ لم يقدم على الانتحار بل أصابه عرضا شابان كانا يلهوان بمسدس.

كان شقيقه تيو تاجر الفنون يوفر له المال خلال حياته ويرسل إليه فان غوخ في المقابل لوحات يرسمها بانتظام. وكانت شهرته لا تزال محدودة في السنة الأخيرة من حياته.

وأدت أرملة شقيقه بتنظيمها معارض عدة خصوصا، دورا أساسيا في شهرته ما بعد الموت والتي عرفت تسارعا كبيرا بين الحربين العالميتين.

في العام 1930 زار120 ألف شخص معرضا مخصصا لأعماله في متحف الفن الحديث (موما) في نيويورك. وباتت لوحاته الآن معروضة في أهم المتاحف وقد تأثر بمساره الفني المميز وشخصيته الكثير من الفنانين وهو محور أفلام وأغان وقصص مصورة.

وأعمال الفنان هي من الأغلى بين الفنانين الانطباعيين والحديثين إذ أن 12 من لوحاته تجاوزت سعر ثلاثين مليون دولار في المزادات.

في العام 2017، بيعت لوحة "حارث في الحقل" (1889) بسعر 81,3 مليون دولار.

وباتت اعماله البالغة حوالى الالفين من بينها 900 لوحة، ضمن مجموعات متاحف لذا فهي نادرة في السوق. وتفيد دار "آركوريال" أن أعماله التي تعرض للبيع في مزادات "لا تزيد عن اثنين او ثلاثة في السنة".

قد يهمك ايضا:

روح "فان غوخ" تعود للتألق من جديد في معرضٍ بباريس 

عرض لوحتان للرسام الهولندي فينسنت فان غوخ بعد ترميمهما

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشياء ينبغي معرفتها عن حياة فان غوخ الفنية أشياء ينبغي معرفتها عن حياة فان غوخ الفنية



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 12:00 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
اليمن اليوم- "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 16:03 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
اليمن اليوم- الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 12:40 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
اليمن اليوم- استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 11:25 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
اليمن اليوم- دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية

GMT 14:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

وصفة سهلة لطبخ ملوخية بالجمبري في شهر رمضان

GMT 04:54 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

المغنية توليسا تجذب الأنظار إلى ثوبها الأسود المثير

GMT 04:42 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

تعرف على الوظائف الخلية في شركة "شيبسي"

GMT 06:39 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل خواتم زفاف ماسية بالفصوص الدائرية

GMT 19:44 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

فرينيتش بوشكاش يدفع كريستيانو رونالدو لدخول تحدٍ جديد

GMT 01:25 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نهلة أحمد تكشف عن مشوارها في تعلم فن "النحت"

GMT 20:50 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

لحاء الصنوبر يحسن أعراض انقطاع الطمث

GMT 21:34 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أجواء مضطربة في حياتك المهنية وأوضاعك المالية
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen