أُعطيت الأولوية مُؤخرًا للفتيات لتزايُد نِسب إصاباتهنّ

نشطاء يُؤكّدون أنّ "HPV" يُسبّب سرطان الفم

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- نشطاء يُؤكّدون أنّ "HPV" يُسبّب سرطان الفم

نشطاء في بريطانيا يُؤكّدون أنّ "HPV" يُسبّب سرطان الفم
لندن ـ سليم كرم

دعا نشطاء في المملكة المتحدة، هيئة الخدمات الصحية الوطنية إلى تطعيم الأطفال ضد فيروس الورم الحليمي البشري القاتل (HPV) بعد أن أوجد رؤساء الصحة أدلة جديدة بأنه يسبّب العديد مِن حالات السرطان لدى الذكور أكثر مما كان يعتقد سابقا.

ووفقًا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فحتى وقت قريب، كان رؤساء الصحة جادلوا بأنّ مِن المرجّح أن يكون تطعيم الأولاد المراهقين ضد فيروس الورم الحليمي البشري "غير فعال".
واستندت استنتاجاتهم إلى نموذج حاسوبي توقّع بأن تطعيمه لن يمنع حدوث أعداد كبيرة من السرطانات، لكن اكتشفت الصحيفة البريطانية أن حساباتهم القديمة تستند إلى معلومات خاطئة.

واعترف مسؤولو الصحة بأن فيروس الورم الحليمي البشري يسبّب ما يصل إلى خمسة أضعاف من أعداد حالات الإصابة بسرطان الفم والحنجرة لدى الرجال، كما كان متوقّعا، وأن عدد حالات السرطان المرتبطة بفيروس الورم الحليمي البشري ترتفع بشكل أسرع ما كان يقدر أيضا.

ويقول المشاركون في الحملة التي تدعو إلى التطعيم، إنه بالعودة للوراء يجعل الأمر أكثر احتمالا أن يتخذ الوزراء قريبا قرار الموافقة على تطعيم الذكور وإنهاء ترتيب الفصل العنصري الذي يتم بموجبه تطعيم الفتيات بشكل روتيني، مؤكدين أن هذه الخطوة ستحمي نحو 400 ألف فتى كل عام من الإصابة بالسرطان.

وفي وقت سابق، أخبرت مصادر، أخصائي في ميكروسوفت، اعتماد نموذج كمبيوتر جديد يستند إلى الأرقام الحديثة الخاصة بحالات فيروس الورم الحليمي، وهدم الافتراضات القديمة.

وقال أحدهم إن "الأرقام الجديدة تعزز بشكل كبير تطعيم الذكور والتي من غير المتصور أن لا تتغير سياستها".
جاء هذا الإعلان بعد اجتماع للجنة المشتركة بشأن التلقيح والتحصين الأسبوع الماضي، والذي قدم خبراؤها توصيات للوزراء بشأن أي مجموعات من الناس يجب أن يتلقوا لقاحات معينة من هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

ويجعل قرارات اللجنة المنعقدة من معهد ج كريغ فنتر JCVI علنية بعد 6 أسابيع من مثل هذه الاجتماعات، لكن بالفعل أرسلت توصياتها إلى الوزير المسؤول عن التطعيم والتحصين ستيف برين.

وقال البروفيسور كريس نوتنغ، أخصائي سرطان الرأس والعنق في مستشفى رويال مارسدن في لندن، إنه أدرك أن JCVI أعاد تقييم البيانات بشأن فعالية تكلفة تطعيم الذكور، وأنها كانت "قريبة جدا من التوصية".

وأضاف: "سيكون هذا خطوة كبيرة نحو منع حوالي 2000 حالة سرطان ذكور سنويا بسبب هذا الفيروس.. أحث النظام الصحي الوطني على التأكد من أن برنامج التطعيم سيمضي الآن".
وأعطيت أولوية التحصين للفتيات لأن عدد النساء اللاتي يعانين من سرطانات فيروس الورم الحليمي البشري أكثر من الرجال، غير أن فيروس الورم الحليمي البشري يقتل نحو 650 رجلا كل عام، ويرجع ذلك أساسًا إلى الإصابة بسرطانات الفم.​

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشطاء يُؤكّدون أنّ hpv يُسبّب سرطان الفم نشطاء يُؤكّدون أنّ hpv يُسبّب سرطان الفم



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشطاء يُؤكّدون أنّ hpv يُسبّب سرطان الفم نشطاء يُؤكّدون أنّ hpv يُسبّب سرطان الفم



برنامج AMERICA'S GOT TALENT على السجادة الحمراء

براون و كلوم تُسحران الأنظار بالأسود والأبيض

لندن ـ ماريا طبراني
خطفت كل من الممثلة البريطانية ميلاني براون، وعارضة الأزياء الشهيرة هايدي كلوم، الأنظار لإطلالاتهما الساحرة على السجادة الحمراء لبرنامج AMERICA'S GOT TALENT،  مساء الثلاثاء. و عرضت كل من الاثنتين والمشاكرتين في لجنة التحكيم، أساليبهما الفردية مع اختيارهما لاطلالتهما قبل تسجيل برنامج المواهب في هيئة الإذاعة الوطنية "NBC". تألقت براون برداء من الغيبور الاسود المصمم على قاعدة من القماش النيود وهو قصير وضيق ويبرز قوامها بأناقة وقد نسقت معه النجمة حذاء من الساتان البنفسجي وطلاء أظافر من اللون نفسه.وقد بدا واضحاً تقارب النجمتين ميلاني بلااون وهايدي كلوم خاصة في الفيديو الذي ظهرتا فيه على انستغرام ترقصان في الكواليس. أما هايدي كلوم فارتدت طقمًا ابيض اللون، تزدان من سرواله خيوط براقة حمل توقيع المصمم العالمي اللبناني زهير مراد وأقرنت النجمة هذا اللوك مع حزام باللون الأبض والفضي وحذاء باللونين الفضي والبلاستيك الشفاف PVC SANDALS هايدي تألقت بمكياجها الناعم وتسريحتها الطبيعية

GMT 05:11 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

"Villa Griante" بقعة إيطالية مفضلة لدى المشاهير
اليمن اليوم- "Villa Griante" بقعة إيطالية مفضلة لدى المشاهير
اليمن اليوم- فيلات مرسى " ليماسول " في قبرص الأكثر جاذبية

GMT 05:44 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

أبرز 10 عقارات مدرجة في قائمة الرغبات
اليمن اليوم- أبرز 10 عقارات مدرجة في قائمة الرغبات
اليمن اليوم- "جينك أوز" أصغر مدير تنفيذي في المملكة المتحدة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen