الأمراض المعدية تظل السبب الرئيسي للوفاة

دراسة تكشف عن الجمع بين المضادات الحيوية و الفانيليا

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- دراسة تكشف عن الجمع بين المضادات الحيوية و الفانيليا

مركّب الفانيليا
لندن ـ كاتيا حداد

توصلت دراسة حديثة، إلي أن الجمع بين المضادات الحيوية المضادة للجراثيم ومركّب يعطي الفانيليا طعمها الغني، قد يوقف انتشار البكتيريا المقاومة للعقاقير، ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت دراسة ألمانية جديدة إلي ان خلط عقار "سبكتينومايسين"، مع الفانيليا يزيد من قدرة المضاد الحيوي علي إعاقة الخلايا البكتيرية ومنع نموها.

تم استخدام عقار سبكتينومايسين في أوائل الستينات من القرن الماضي كمضاد حيوي لعلاج مرض السيلان، إلى ان طوّرت شركة الأدوية "Subaru Tecnica International" مقاومته له ليصبح العقار الأكثر فعالية ضد نيسرية السيلان.

وقد حذّر الخبراء سابقا من أن مقاومة المضادات الحيوية تشكّل خطرًا كبيرًا مثل "الإرهاب"، ويُعتقد أن نقص الأدوية الجديدة إلى جانب الإفراط في وصفها قد أدى لأزمة المقاومة، والتي وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO) "لديها القدرة على التأثير على أي شخص، في أي عصر، في أي بلد".

وقام باحثون من المختبر الأوروبي للبيولوجيا الجزئية في مدينة "هايدلبيرغ"، بعرض ما يقرب من ٣٠٠٠ تركبية و مضافات غذائية ومزجهم مع ثلاثة انواع مختلفة من البكتيريا المسببة للمرض و قد وجدوا اكثر من ٥٠٠ مزيج يعزز فعالية المضادات الحيوية، وتم اختبار مجموعة مختارة من هذه المجموعات من البكتيريا المقاومة للعقاقير المتعددة و التي تم اخدها من المصابين بالمستشفيات.

وقالت الدكتورة آنا ريتا بروشو، المشرفة الرئيسية على الدراسة، عن مزج عقار السبكتينومايسين والفانيليا "أظهرت نتائجنا ان هذا المزيج أحد أكثر التآثرات الفعالة والواعدة"، كما أوضح الطبيب المشارك في البحث ناسوس تايبس بقوله "يمكن أن تؤدي المضادات الحيوية إلى أضرار جانبية وآثار جانبية لأنها تستهدف البكتيريا الصحية أيضًا. لكن آثار هذه الأدوية هي انتقائية للغاية والذي من شأنه أيضا أن يحد من تطور البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية، لأن البكتيريا السليمة لن تتعرض لضغوط، والتي يمكن تحويلها لاحقا إلى البكتيريا الخطيرة".

وقال البروفيسور شون برادي، من جامعة روكفلر في نيويورك "على الرغم من توافر المضادات الحيوية على نطاق واسع، فإن الأمراض المعدية تظل السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم وفي غياب تطوير عقاقير جديدة، من المتوقع أن ترتفع معدلات الوفيات الناجمة عن العدوى غير القابلة للعلاج إلى أكثر من عشرة أضعاف بحلول عام 2050"، كما صنّفت منظمة الصحة العالمية مقاومة مضادات الميكروبات باعتبارها "تهديدًا خطيرًا" لكل منطقة في العالم.

وتم اكتشاف "البنسلين"، وهو المضاد الحيوي الأول والأكثر شهرة، بواسطة عالم الميكروبات الاسكتلندي ألكسندر فليمنغ في عام 1928 وسمح اكتشافه للأطباء بعلاج المرضى المصابين بالعدوى، مما أدى إلى إنقاذ ملايين الأرواح، ومع ذلك، بعد أقل من قرن من اكتشاف فليمنغ، هناك عدد قليل من المضادات الحيوية الثمينة المتبقية، والعديد من الجراثيم الفيروسية المقاومة للعلاج.

وتشير الأرقام إلى أن ما يصل إلى 50 ألف شخص يموتون كل عام بسبب العدوى المقاومة للمضادات الحيوية في أوروبا والولايات المتحدة وحدها، وعلى الصعيد العالمي، يموت ما لا يقل عن 700 ألف شخص سنويًا بسبب مضاعفات مقاومة المضادات الحيوية الناجمة عن أمراض مثل الملاريا والإيدز والسل.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف عن الجمع بين المضادات الحيوية و الفانيليا دراسة تكشف عن الجمع بين المضادات الحيوية و الفانيليا



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف عن الجمع بين المضادات الحيوية و الفانيليا دراسة تكشف عن الجمع بين المضادات الحيوية و الفانيليا



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

كيارا بفستان أصفر كناري داخل مسرح "مايكروسوفت"

واشنطن _ رولا عيسى
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير،
اليمن اليوم- ريهام إبراهيم تكشف عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen