الحكومة البريطانية منعت بيعه منذ عام 2003

نبات "الكافا" أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- نبات "الكافا" أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية

نبات "الكافا"
لندن - كاتيا حداد

كشف علماء جامعة من جامعة ملبورن في أستراليا، عن الأعشاب التي تخفف التوتر والقلق وتلك التي تفتقر إلى أدلة قوية على فعاليتها، ومن خلال استعراض للأبحاث الطبية السابقة وجد الخبراء أن أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية هو نبات "الكافا" - وهو موجود في جزيرة جنوب المحيط الهادئ، ومع ذلك، فإن العلاج - الذي يأتي عادة في شكل حبوب، أو شاي، أو شراب مركز - أمر مثير للجدل فقد تم ربطه بالإصابة بتلف الكبد.

وحظرت الحكومة بيع منتجات الكافا في بريطانيا عام 2003. وعلى العكس في الولايات المتحدة الأميركية فإنه يسمح ببيعه قانونيًا كمكملات غذائية على الرغم من أن إدارة الغذاء والدواء (فدا) أعربت عن مخاوف بشأن سلامته، كما وجد فريق من جامعة ملبورن أن البابونج، زهرة العاطفة، نبات الفالريان، والجينسنغ الهندي، لهم فعالية في خفض مستويات التوتر والقلق في مختلف الدراسات الحيوانية والبشرية، وأفادوا بأنه لا يوجد دليل قوي على فعالية كل من نبات البرشاوشان،  عشبة الدينار ،والترنجان ،  لعلاج هذه الحالة.

والقلق هو الشعور بعدم الارتياح، مثل التوتر أو الخوف، يمكن أن يكون خفيفا أو شديدا، ومن الأعراض الرئيسية له اضطراب الهلع، والرهاب، واضطراب ما بعد الصدمة واضطراب القلق الاجتماعي، واعتمد الباحثون من قسم الطب النفسي بالجامعة على الدراسات التي بحثت آثار المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض غاما-أمينوبوتيريك وهو واحدا من الناقلات العصبية الأولية التي تعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي.

وكشف فريق البحث في مجلة "Phytotherapy"، أنّه "على الرغم من أن العلاجات الدوائية الحالية غالبًا ما تكون فعالة، فإنها قد تسبب آثار جانبية غير مرغوب فيها بما في ذلك التناقص المعرفي وأعراض الانسحاب، واستخدم الكافا بالأدوية في جزر جنوب المحيط الهادئ لعدة قرون، والذي يمكن تناوله كمشروب، ويقال أن يحسن المزاج، والرفاه، والرضا، وإنتاج شعور الاسترخاء. وتسمى مكوناتها النشطة "كافالاكتونيس"، وخلص استعراض كوكرين في عام 2003، أنه من المرجح أن يكون أكثر فعالية من العلاج الوهمي في علاج القلق على المدى القصير - لكنه كشف أن هناك حاجة إلى مزيد من دراسات السلامة على المدى الطويل، ومع ذلك، هناك قلق كبير من أن الكافا قد يسبب تلف الكبد بعد أن تم الإبلاغ عن أكثر من 20 حالة في أوروبا، في كل هذه الحالات، تم استخدام الكافا جنبًا إلى جنب مع الكحول أو غيره من المخدرات التي يمكن أن تكون مدمرة للكبد، ونتيجة لذلك، منعت بعض البلدان الكافا من السوق. في حين لا يزال مسموحا به قانونية في الولايات المتحدة.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبات الكافا أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية نبات الكافا أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبات الكافا أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية نبات الكافا أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط

GMT 07:30 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
اليمن اليوم- 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 07:49 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية
اليمن اليوم- جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية

GMT 06:40 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
اليمن اليوم- أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen