آخر تحديث GMT 10:16:09

كشف لـ" اليمن اليوم" مدى الاستفادة التي تلقتها بلاده

بولو يؤكد التغيرات القضائية في المغرب نقطة تحول

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- بولو  يؤكد التغيرات القضائية في المغرب نقطة تحول

رافييل كاتالا بولو ومحمد أوجار
مراكش _ جميلة عمر _ تصوير أمين مرجون‬

 كشف وزير العدل الإسباني رافييل كاتالا بولو، أن إحداث المجلس الأعلى للسلطة القضائية واستقلال النيابة العامة عن وزارة العدل يعتبر "تحولًا بنيويًا بالغ الأهمية " في مجال العدالة في المغرب، وعقب لقائه مع وزير العدل المغربي السيد محمد أوجار في مدينة مراكش ما بين 2 و4 أبريل الجاري  .

وقال في حديث خاص إلى "اليمن اليوم" إنه جاء من أجل تبادل الخبرات والتحدث عن التجربة الإسبانية في استقلالية القضاء.وأضاف  عن صلاح القضاء والسلطة القضائية والنيابة العامة  في المغرب أن هذين الإصلاحين يهدفان إلى ضمان استقلال قضاة الحكم وقضاة النيابة العامة وضمان خدمة جيدة للمواطن باعتباره الغاية المثلى المتوخاة في دولة الحق والقانون".

وأبرز في هذا السياق، مساهمة بلاده في هذا الإصلاح في إطار التعاون الذي يجمع المملكتين، باعتبارهما بلدين جارين وأخوين تجمعهما عدة مصالح مشتركة، وأبدى عن التعويل القضائي بين المغرب وإسبانيا  "اعتزازه" بمساهمة إسبانيا مع الحكومة المغربية في بلورة هذه الإصلاحات التي تصب في الاتجاه الصحيح من أجل تقوية السلطة القضائية والنيابة العامة، مع الاحتفاظ للحكومة ممثلة في وزارة العدل، بالمهام التنظيمية والإدارية.

وبخصوص آفاق التعاون بين البلدين في مجال العدالة، أبرز الوزير الإسباني، أن البلدين تربطهما علاقات تعاون ثنائي دائم بين وزيري العدل من جهة وفريق العمل المشترك في المجالين الجنائي والمدني من جهة ثانية، مشيرًا في هذا الصدد إلى التوقيع حديثًا بالرباط على مذكرة تفاهم في هذا المجال

وأكد كاتالا بولو ، في هذا السياق، أن التعاون لا ينحصر في مجرد إعلان نوايا حسنة ، وإنما هو تجسيد عملي للعمل اليومي بين الحكومتين، ووزيري العدل وكذا داخل اللجنة المشتركة الاستشارية التي تعقد اجتماعات بصفة دورية، فضلًا عن مشاركة عدد من قضاة الحكم والنيابة العامة والموظفين المغاربة في أيام دراسية وورشات تكوينية في إسبانيا.

من جهة أخرى، أشاد المسؤول الإسباني، بعقد المؤتمر الدولي الأول حول العدالة الذي يحتفي بنجاح "إصلاح 

تاريخي " يعد تتويجًا لعمل طويل يروم ضمان حقوق جميع المواطنين وحسن سير العدالة

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بولو  يؤكد التغيرات القضائية في المغرب نقطة تحول بولو  يؤكد التغيرات القضائية في المغرب نقطة تحول



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بولو  يؤكد التغيرات القضائية في المغرب نقطة تحول بولو  يؤكد التغيرات القضائية في المغرب نقطة تحول



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة لعشاق الأناقة

ليفلي تخطف الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية.بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"، وكانت

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen