آخر تحديث GMT 14:39:40
اليمن اليوم-

انتقد توظيف طهران العوائد الاقتصادية للاتفاق النووي

الأمير سلمان يؤكد أن المملكة لا تريد حربًا ولن تتردد في التعامل مع أي تهديد

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الأمير سلمان يؤكد أن المملكة لا تريد حربًا ولن تتردد في التعامل مع أي تهديد

الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز
الرياض - اليمن اليوم

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أن المملكة لا تريد حربًا في المنطقة، وقال "إن المملكة لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبها وسيادتها ومصالحها الحيوية".

وأضاف الأمير سلمان في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" نشرت الأحد، "إن المملكة أيدت إعادة فرض العقوبات الأميركية على إيران، إيمانًا منا بضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفًا حازمًا تجاه إيران"، معربًا

عن أمله "في أن يختار النظام الإيراني أن يكون دولة طبيعية وأن يتوقف عن نهجه العدائي".

"نظام إيران ينشر القتل والدمار"

كما أشار إلى أن الاعتداءات على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية في المملكة ومطار أبها "تؤكد أهمية مطالبنا من المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم أمام نظام توسعي يدعم الإرهاب وينشر القتل

والدمار على مر العقود الماضية، ليس في المنطقة فحسب بل في العالم أجمع"، منتقدًا توظيف طهران العوائد الاقتصادية للاتفاق النووي في "دعم أعمالها العدائية في المنطقة ودعم آلة الفوضى والدمار".

اقرء ايضا

الرياض تستضيف اجتماع تحالف الشرق الأوسط الإستراتيجي

وفي حين شدد على أن "يد المملكة دائمًا ممدودة للسلام بما يحقق أمن المنطقة واستقرارها"، لفت إلى أن "النظام الإيراني لم يحترم وجود رئيس الوزراء الياباني ضيفًا في إيران وقاموا أثناء وجوده بالرد عمليًا على

جهوده، وذلك بالهجوم على ناقلتين إحداهما عائدة لليابان، كما قاموا عبر ميليشياتهم بالهجوم الآثم على مطار أبها، ما يدل بشكل واضح على نهج النظام الإيراني ونواياه التي تستهدف أمن المنطقة واستقرارها".

ورأى ولي العهد السعودي أن الاضطرابات السياسية في المنطقة مصدرها داعش والقاعدة والإخوان وسياسات إيران.

وتعهد ولي العهد بالمضي "من دون تردد في التصدي بشكل حازم لكل أشكال التطرف والطائفية والسياسات الداعمة لهما"، مشددًا على أن السعودية "لن تضيع الوقت في معالجات جزئية للتطرف، فالتاريخ يثبت عدم

جدوى ذلك".

"تهديد إمدادات الطاقة"

وكانت السعودية دعت، السبت، إلى استجابة سريعة وحاسمة لتهديد إمدادات الطاقة العالمية بعد الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط مؤخرا.

وتعرَّضت ناقلتا نفط نرويجية ويابانية، الخميس، لهجمات لم يحدّد مصدرها، فيما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز، الممر الاستراتيجي الذي يعبر منه يوميا نحو ثلث إمدادات النفط العالمية المنقولة بحرًا.

العلاقة مع أميركا

وأعلن الأمير محمد بن سلمان فيما يتعلق بالعلاقة مع الولايات المتحدة، أن السعودية تنظر "بأهمية كبيرة للعلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة"، باعتبارها "عاملًا أساسيًا في تحقيق أمن المنطقة واستقرارها".

وأعرب عن ثقته بأن "علاقاتنا الاستراتيجية مع الولايات المتحدة لن تتأثر بأي حملات إعلامية أو مواقف من هنا وهناك"، لافتًا إلى أن المملكة "تسعى دائمًا لتوضيح الحقائق والأفكار المغلوطة لدى بعض الأطراف

في الولايات المتحدة وغيرها من الدول، ونستمع لما يطرح ونستفيد من الطرح المنطقي والموضوعي، لكن في نهاية الأمر أولويتنا هي مصالحنا الوطنية".

دعم السودان.. ووحدة سورية

وتحدَّث الأمير سلمان عن السودان، مشيرًا إلى أن بلاده يهمها كثيرًا أمن السودان واستقراره، "ليس للأهمية الاستراتيجية لموقعه وخطورة انهيار مؤسسات الدولة فيه فحسب، ولكن نظرًا أيضًا إلى روابط الأخوة

الوثيقة بين الشعبين".

ووعد بالاستمرار "في موقفنا الداعم لأشقائنا السودانيين في مختلف المجالات حتى يصل السودان إلى ما يستحقه من رخاء وازدهار وتقدم".

أما فيما يخص الأزمة السورية، فقال "إن الرياض تعمل مع الدول الصديقة لتحقيق أهداف، بينها "هزيمة تنظيم داعش، ومنع عودة سيطرة التنظيمات الإرهابية، والتعامل مع النفوذ الإيراني المزعزع للاستقرار في

سوريا، واستخدام الوسائل المتاحة كافة لتحقيق الانتقال السياسي وفق القرار 2254، بما يحافظ على وحدة سورية".

وقد يهمك ايضا

ولي عهد السعودية يبحث مستقبل الثقافة في المملكة مع مجموعة من المثقفين

بن سلمان يبحث مع حميدتي بقاء القوات السودانية ضمن التحالف العربي

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمير سلمان يؤكد أن المملكة لا تريد حربًا ولن تتردد في التعامل مع أي تهديد الأمير سلمان يؤكد أن المملكة لا تريد حربًا ولن تتردد في التعامل مع أي تهديد



GMT 11:59 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحضرمي يكشف عن اشتعال الموقف مع ميليشيات الحوثي

GMT 13:00 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

اليمن يشهد تسارعًا في عمليات إعادة الإعمار

GMT 12:31 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الجملي يبين أن الإعلان عن تشكيل الحكومة الأسبوع المقبل

GMT 09:40 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إسبر يتحدث عن تخفيضات للقوات الأميركية في أفغانستان

خلال حصولها على جائزة تكريمًا لأعمالها الإنسانية

النجمة بريانكا شوبرا تلفت الأنظار بإطلالتها الجذابة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 00:32 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

التزلج على الثلج أسلوب جديد للرياضة في الصين

GMT 04:40 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

هيونداي كونا فيها كل الكماليات التي تجعل القيادة أسهل

GMT 07:31 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أبرز الفروق بين ديكورات جبس أسقف المنازل ومادة الـ "POP"

GMT 09:21 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى في منزلك

GMT 16:44 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

تعرف على فوائد الشعير الصحية لجسم الإنسان

GMT 01:07 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

عبده يبيّن حجم التشابكات بين الوزارات يقدّر بمليارات

GMT 05:14 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

كايا جيرير أنيقة خلال أحد عروض كارل لاغرفيلد

GMT 05:28 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

مقتل وإصابة 51 من طالبان في عمليات أمنية في أفغانستان

GMT 11:28 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

ذكرى النكبة
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen