بيَّن لـ"اليمن اليوم" ضرورة إثبات تورّطها في تمويل المُتطرّفين

أبوسعدة يكشف آليات تنفيذ قطر حُكم تعويض الضحايا

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- أبوسعدة يكشف آليات تنفيذ قطر حُكم تعويض الضحايا

حافظ أبوسعدة وكيل المدّعين ومجلس حقوق الإنسان
القاهرة- أكرم علي

كشف حافظ أبوسعدة، وكيل المدّعين وعضو مجلس حقوق الإنسان، عن آليات تنفيذ حُكم تعويض أسر عدد مِن قتلى ومصابي القوات المسلحة في مصر حال النطق به لصالح وكلائه، ضد أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني بصفته.

وقال أبوسعدة، خلال حديث خاص له إلى "اليمن اليوم"، إن هناك عدة خُطوات سيتم اتخاذها في القضية للنجاح في الحصول على التعويض المطلوب والذي يقدّر بـ150 مليون دولار أميركي.
وأوضح حافظ أبوسعد أن الخطوة الأولى في القضية إثبات تورط قطر في تمويل جرائم متطرفة طالت عددا من عناصر القوات المسلحة المصرية وأدت إلى مقتلهم وإصابة آخرين، وأن ذلك تم على أرض مصرية وبعد إثبات ذلك أمام المحكمة المدنية وصدور الحكم بالتعويض ستكون هناك خطوات أخرى لاحقة.

وتحمّل الدعوى القضائية قطر "المسؤولية أمام أهالي الضحايا وتقع على عاتقها المسؤولية المدنية الموجبة لتعويض الطالبين تعويضا جابرا للأضرار التي لحقت بهم نتيجة أفعال المدعي عليها غير المشروعة".

وكشف حافظ أبوسعدة عن آليات التنفيذ حال صدور الحكم لصالح وكلائه، إذ يتم تحريك الملف في المحكمة الجنائية الدولية أو مجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى عدد من الثوابت السابقة مثل هذه القضية، حيث كان هناك تعويض لأسر ضحايا موظفين أميركيين في السفارة الأميركية في طهران بعد الثورة الإيرانية.

وقال أبوسعدة إن هناك سابقة أخرى، وهي قضية لوكربي التي حصلت فيها الولايات المتحدة على تعويضات من بريطانيا وتم تنفيذها عن طريق مجلس الأمن، موضحا أنه سيعمل على القضية بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة، وشدد على أنه استند إلى نص المادة 163 من القانون المدني على أن "كل خطأ سبب ضررا للغير يلزم من ارتكبه بالتعويض".

واستند كذلك للمادة 164 التي تنص "يكون الشخص مسؤولا عن أعماله غير المشروعة متى صدرت منه وهو مميز"، وأنه في حالة صدور حكم نهائي سيتم تنفيذ الحكم عبر اللجوء لمجلس الأمن على غرار تعويض ضحايا طائرة "لوكيربي" التي سقطت فوق أسكتلندا.

وقال أبوسعدة إنه يسعى إلى إثبات حق أسر القتلى في تورط قطر في قتلهم من خلال دعم الجماعات المتطرفة والمسلحة في سيناء وغيرها من المناطق وتنفيذ هذه العمليات على أرض مصر، وفي حالة إثبات ذلك سيتم التنسيق مع مكتب التعاون الدولي التابع للنائب العام ووزارة الخارجية لتحريك الملف في الجهات الدولية المعنية.

والمدّعون بالحق المدني في القضية هم آباء وأمهات أربعة ضباط برتبة ملازم قتلوا خلال عمليات شنها مسلحون في شمال سيناء، إضافة إلى مدني أصيب بأعيرة نارية في الرأس.
وقطعت مصر علاقتها مع قطر ضمن إجراءات دول الرباعي العربي في يونيو/ حزيران في العام الماضي نتيجة سياستها الداعمة للإرهاب والتطرف في المنطقة.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوسعدة يكشف آليات تنفيذ قطر حُكم تعويض الضحايا أبوسعدة يكشف آليات تنفيذ قطر حُكم تعويض الضحايا



GMT 01:52 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

كنعاني يؤكد أن فلسطين مرت بمحطات الحضارة والشر

GMT 01:42 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

الشرجبي يتهم "الحوثيين" بتصفية رئيسهم الصماد

GMT 15:20 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

بوريطة يسعى إلى خطو دبلوماسية لكشف البوليساريو

GMT 15:53 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

زيباري يطالب الحكومة الاتحادية برفض إعادة اللاجئين

GMT 08:46 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

علي الذهب يعلن سبب انتصارات الحكومة اليمنية
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوسعدة يكشف آليات تنفيذ قطر حُكم تعويض الضحايا أبوسعدة يكشف آليات تنفيذ قطر حُكم تعويض الضحايا



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

كيارا بفستان أصفر كناري داخل مسرح "مايكروسوفت"

واشنطن _ رولا عيسى
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير،
اليمن اليوم- ريهام إبراهيم تكشف عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen