آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

تسبَّبوا في وجود المجاعة في بعض المحافظات الخاضعة للحوثي

فتح يدعو إلى تسمية معرقلي العملية الإنسانية في اليمن

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- فتح يدعو إلى تسمية معرقلي العملية الإنسانية في اليمن

وزير الإدارة المحلية عبدالرقيب فتح
صنعاء - اليمن اليوم

دعا وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، منظمات الأمم المتحدة إلى تحديد وتسمية المعرقلين للعملية الإنسانية والمتسببين في وجود مؤشرات المجاعة في بعض المحافظات الخاضعة لسيطرة الميليشيات المسلحة الحوثية، مؤكدا أن ميليشيا الحوثي هي المتسبب الرئيسي لحرمان الشعب اليمني من المساعدات الإغاثية، وأن ما تقوم به بحق العملية الإنسانية لم يعد خافياً على تلك المنظمات حتى تتحدث بعمومية.

وقال فتح في بيان صحافي حصلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) على نسخة منه إن الإحصائيات التي تعكسها التقارير الأممية لمؤشرات الوضع الإنساني في اليمن أصبحت متكررة تحتاج إلى تقييم حقيقي، مقارنة بما يتم تنفيذه من مشاريع من قبل هذه المنظمات والدعم المقدم للحالات الإنسانية وحجم التمويلات التي تحصل عليها تلك المنظمات، مطالبا المنظمات الأممية بالتوقف عن التشخيص المتكرر للوضع الإنساني والانتقال إلى مرحلة المعالجة والتنفيذ وتجاوز أي عوائق تعرقل مسار العملية الإغاثية.

وأضاف "أنه في الوقت الذي تقول الأمم المتحدة بأن 80% من المساعدات الإنسانية تصل عبر ميناء الحديدة، تؤكد نفس التقارير الأممية ذاتها أن مؤشرات المجاعة ظهرت في الحديدة وهو ما يؤكد استغلال الحوثيين لهذه المساعدات لصالح مجهودهم الحربي وتحويلها إلى غير مستحقيها"، مشيرا إلى أن سوء الأوضاع الإنسانية في الحديدة والمحافظات غير المحررة تتحمل مسؤوليتها الكاملة ميليشيات الحوثي الانقلابية، ومنتقداً صمت الأمم المتحدة حيال ذلك.

وأوضح فتح أن استخدام الورقة الإنسانية في اليمن في إصدار تقارير دون معالجات واضحة أو دون تحميل الميليشيات الحوثية المسؤولية الرئيسية حيال ذلك أصبح أمرا غير مقبول، مشددا على ضرورة التكاتف والاستغلال الأمثل لأموال المانحين في إغاثة الشعب اليمني وأن الحكومة تعمل على ضمان بقاء العملية الإغاثية بعيدا عن أي اعتبارات سياسية أو حزبية أو مناطقية.

وثمن الوزير فتح الجهود الكبيرة لدول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية في دعم وإغاثة الشعب اليمني، سواء عبر المشاريع التي تنفذها الهيئات الإغاثية المانحة بالمملكة وبشكل مباشر خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أو من خلال تمويل المنظمات الأممية والمحلية والدولية لتنفيذ البرامج الإغاثية في اليمن، وأثر تلك المشاريع والبرامج التي يقومون بها في كافة محافظات الجمهورية، باعتبارهم أكبر المانحين والشركاء الرئيسيين للحكومة والشعب اليمني.

وعبر فتح عن رفضه لأي عمليات تحريض أو تشويه تستهدف المانحين الذين يقدمون الدعم لليمن، مشيرا الى ان العملية الإنسانية تتطلب تظافر جهود الجميع كون الأزمة الإنسانية تستدعي ذلك، مثمناً دور منظمات المجتمع المدني وجهودها في الأزمة الإنسانية في بلادنا، مؤكداً أنها شريك أساسي وفاعل في العملية الإنسانية.وأكد أن الحكومة اليمنية تعمل وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي على تقديم كل الدعم والتسهيلات للمانحين والمنظمات الأممية لتنفيذ برامجها الإنسانية في اليمن، وضمان استفادة كل فئات المجتمع من هذه المساعدات.

قد يهمك أيضًا:

حرب انقلابية واتجاهات لـ "حوثنة" ما تبقى من مناصب في المصالح الحكومية

التحالف يستهدف مواقع لميليشيا الحوثي في الجوف

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح يدعو إلى تسمية معرقلي العملية الإنسانية في اليمن فتح يدعو إلى تسمية معرقلي العملية الإنسانية في اليمن



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 13:42 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يرحّب بالمشاركة مع مصر في أولمبياد طوكيو بعد التأهل

GMT 21:41 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

فالنسيا يخسر جهود أبرز نجومه قبل مواجهة ريال مدريد

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,24 أيار / مايو

هبة قطب توضح بكل صراحة تأثير طول العضو الذكري

GMT 12:55 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنطوان غريزمان يؤكد شغفه في متابعة كرة السلة الأميركية

GMT 21:46 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 13:20 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مليشيا الحوثي تقصف عشوائيا قرى مريس بالضالع

GMT 22:39 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 06:34 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

الرقص الشرقي لعلاقة حميمة ممتعة بين الزوجين

GMT 09:53 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اكتشاف عضو جديد في جسم الإنسان

GMT 16:15 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ابتعد عن لمس هذه المناطق من أجل علاقة حميمة ممتعة

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen