آخر تحديث GMT 04:39:59
اليمن اليوم-

"سد الموصل" يعدّ أكبر رابع سد في الشرق الأوسط

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- "سد الموصل" يعدّ أكبر رابع سد في الشرق الأوسط

سد الموصل
القاهرة - اليمن اليوم

تعتبر السدود والمنشآت المائية ضرورة حياتية وتنموية للكثير من سكان العالم، إضافة إلى ذلك تسهم السدود في توليد الطاقة الكهرومائية. ويعتمد قرابة 30 في المائة من الأراضي الزراعية في العالم على المنشآت المائية. ويعتمد الاقتصاد المصري بشكل كبير على نهر النيل ويعدّ تقريبا المصدر الوحيد للمياه العذبة لديها.

ويبدأ مجرى النهر من دول أخرى في المنطقة، ما يضع القاهرة في حالة اعتماد على الدول الواقعة في أعلى المنبع. ويعتبر السد العالي على نهر النيل أحد أهم المشاريع الاستراتيجية في مصر الذي أنشئ في عهد عبد الناصر بمساعدة السوفييت، ويساهم السد في تحكم تدفق المياه وكذلك يستخدم في توليد الكهرباء في مصر محطات لتحلية المياه جاءت دول الخليج العربي في قائمة أكثر الدول التي تعاني من شح حاد للمياه بحلول عام 2040، وذلك ضمن تصنيف معهد الموارد العالمية.

وتعتمد بلدان المنطقة بصورة رئيسية على تحلية ماء البحر لتلبية احتياجاتها من الماء. وتعتبر محطة "رأس الخير" السعودية أكبر محطة لتحلية ماء البحر في العالم بقدرة إنتاجية تصل إلى 1.025 مليون متر مكعب. (صورة لمحطة تحلية المياه في الشويهات بالإمارات)

وتمكن المغرب بمساعدة ألمانية من توفير المياه للاستخدامات البشرية بتقنية حديثة، من خلال مشروع حصاد الضباب. ويعتمد المشروع على استخراج الماء من الضباب في قمم الجبال عبر اعتراضه بشبكات مصممة لذلك، وتزويد سكان المناطق التي تعاني نقصا حادا من الماء بعد تجميعه ومعالجته. وحقق المشروع نجاحا كبيرا، حيث تمكن من تغيير حياة الكثير من القرى الجبلية في المنطقة إلى الأفضل.

وسد الموصل أكبر سد في العراق ورابع أكبر سد في الشرق الأوسط، وشهد السد أخطاء هندسية أثناء بداية بنائه، إذ تبين فيما بعد أن السد بني على تربة ذات طبيعة غير قادرة على التحمل. إلا أن الإجراءات التي تم اتخاذها لاحقاً لم تساهم في تحسين الوضع وتسببت بوقوع مخاطر الانهيار. وفي حال الانهيار فإنه سيغمر مدينة الموصل ومدن وادي دجلة. وتقوم سلطات العراق باتخاذ إجراءات للحيلولة دون وقوع الانهيار.

ويقع سد الفرات في محافظة الرقة السورية، وتسفيد منه سورية في تلبية احتياجاتها من المشاريع الزراعية وتوليد الطاقة الكهربائية وكذلك تخزين المياه في بحيرة الأسد الواقعة بالقرب من السد. ويولد السد قرابة 800 ميغاواط في الساعة. النهر الصناعي العظيم "النهر العظيم" في ليبيا أحد أضخم المشاريع لنقل المياه في العالم، بحيث يقوم بنقل المياه العذبة عبر أنابيب ضخمه من حقول وآبار إلى مناطق الاستهلاك. وتعاني ليبيا من شح مائي يصل إلى 2 مليار متر مكعب في السنة، بحصة فرد من المياه أقل من 1000 متر مكعب في العام، وهو ما يصنف ضمن الشح المائي. ورغم الانتقادات الموجه إلى المشروع إلا أن الحكومة الليبية حاولت من خلاله إيجاد حلول لنقص المياه لديها.

ويعتبر مشروع "المصب العام" أحد المشاريع الرئيسية في العراق، إذ يقوم بجمع مياه شبكة المبازل للمشاريع الزراعية ومنع خلطها بمياه نهري دجلة والفرات، وتأمين نقلها إلى الخليج العربي عبر شط البصرة. وتم إنجاز المشروع في عام 1992 ولم يشهد العراق منذ تلك الفترة بناء مشاريع كبيرة للاحتفاظ بالمياه لديها وهو ما يعتبر أحد الأسباب للجفاف والتصحر.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سد الموصل يعدّ أكبر رابع سد في الشرق الأوسط سد الموصل يعدّ أكبر رابع سد في الشرق الأوسط



GMT 18:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

العراق يستأنف صادرات خام كركوك بعد توقف دام أكثر من عام

GMT 17:36 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وتفاصيل القرض الشخصي في 3 بنوك مصرية

GMT 17:36 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الكويت تحتفل بتصدير أول شحنة نفط خفيف

GMT 07:08 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

السودان يزيد من دعم الدقيق وسط أزمة خبز

GMT 05:37 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 22:38 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

رونالدو يُدلي باعتراف مثير حول ميسي

GMT 09:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

اختاري أفضل العطور الجديدة للحصول علي رائحة جذابة

GMT 20:04 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مكية الأسلمي تؤكّد حاجة مديرية أسلم لبرامج دعم مستدامة

GMT 08:09 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا سمير غانم تلفت الأنظار في حفلة زفاف شيماء سيف

GMT 07:40 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

اللون الأخضر أحدث موضة في ربيع وصيف 2018

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

"بني عباس" تتحول إلى مقصد سياحي بفضل رياضة التزلج على الرمال

GMT 07:02 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

ارتداء المطربة بيونسيه تنورة ضيقة وبلوزة قصيرة

GMT 06:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الشيخ ناصر بن حمد يقوم بزيارة إلى وحدات قوة دفاع البحرين

GMT 05:20 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

10 عطور يضعها الرجال لا تستطيع المرأة مقاومة جاذبيتها

GMT 05:21 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

أمسية رائعة داخل أشهر مطاعم برج العرب في دبي

GMT 03:17 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

تعرف علي سعر Nova 3i فور أطلاقه في الاسواق المصرية
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen