آخر تحديث GMT 17:27:26
اليمن اليوم-
مدير منظمة الصحة العالمية يعلن أن وصف فيروس كورونا بالوباء يجب ألا يعني استسلام دول العالم له بل يجب مضاعفة جهود التصدي للمرض وزير الخارجية البريطاني يقول إنه تحدث مع نظيره الأميركي عن الهجوم في العراق واتفق معه على ضرورة التصدي لهذه الأعمال المروعة مصدر رسمي يعلن أن فريق ريال مدريد الإسباني في حجر صحي بسبب فيروس كورونا بولندا تعلن تسجيل أول وفاة من جراء فيروس كورونا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعلن رقض بلاده لنشر الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى ليبيا ونطالب مجلس الأمن الدولي بفرض الالتزام بقراراته بشأن منع انتقال الإرهابيين وزارة الصحة السعودية تلعن أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 45 دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس المصاب بـ"كورونا" يوجه رسالة لمشجعيه ترامب يعلن "أنا مستعد تماما لاستخدام السلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية في التعامل مع فيروس كورونا" وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ١٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل المجموع إلى ٩٧ إصابة البيت الأبيض يعلن أن ترامب يوقع مذكرة تقضي بتوفير المزيد من أجهزة التنفس الصناعي في الولايات المتحدة
أخر الأخبار

أربع مشكلات

اليمن اليوم-

أربع مشكلات

بقلم : عمار علي حسن

يجب على أهل الحكم، رئاسةً وأجهزةً أمنيةً وبرلماناً، ألا يتعاملوا باستخفاف أو استعجال أو لامبالاة أو عناد مع قيام بعض العناصر النوبية برفع دعوى قضائية للطعن على القرار الجمهورى رقم (444) لسنة 2014 الخاص بإخضاع بعض المناطق الحدودية فى جميع الاتجاهات «الشرقية، الجنوبية، الغربية» لإدارة وسيطرة القوات المسلحة، ومطالبتهم بحكم ذاتى لها، وذلك بعد أيام من زيارة وفد برلمانى للنوبة لبحث مشكلاتهم المزمنة ومحاولة الوصول إلى حلول لها.

هذا موضوع وإن لم يؤخذ على محمل الجد من الناحية القضائية، فيجب أن يؤخذ بكل جدية من الناحية السياسية. ورغم أن الأغلبية الكاسحة من أهالينا الكرام فى النوبة لا يفكرون فى هذا الاتجاه، ولا يريدون الآن أن يسلكوا هذا السبيل، فعلينا ألا نقلل من خطورة هذه الخطوة التى اتخذها البعض منهم، ولنعتبرها جرس إنذار، أو لمبة حمراء يضيئونها ليقولوا للسلطة: نريد حلاً ناجعاً، وتعبنا من الانتظار.

(2)

جاءنى بيان وقعت عليه أحزاب سياسية ومؤسسات وشخصيات عامة يعلن عن تضامنهم الكامل مع أهالى مدينة دكرنس فى نداءاتهم المتكررة لحل الكارثة البيئية الناجمة عن عدم نقل مخلفات القمامة وتراكمها بشكل غير مسبوق، إلى درجة أن ارتفاعها وصل إلى عشرين متراً. وقد أقدمت المحافظة على حرق هذه التلال من القمامة، لكن هذا لم يحُل دون تراكمها من جديد، فتكاثرت الحشرات وانتشرت الأوبئة.

إن أهالى دكرنس ومعهم كل الموقعين على هذا البيان شأنهم فى هذا شأن العديد من مواطنى محافظات مصر إذ يطالبون بالإسراع فى حل هذه المشكلة على مستوى المدينة وعلى المستوى القومى، حلاً ناجعاً يقوم على تخصيص أموال لإنشاء مصانع لتدوير القمامة.

(3)

جاءتنى رسالة من الأستاذ ناصر عبدالعظيم، وهو مستشار قانونى يقيم فى دبى، يقول فيها نصاً: «نرجو عرض مشكلة تؤرقنا جميعاً، وتتمثل فى قصر الفترة المتبقية من العام الدراسى، بما لا يُمكِّن المدرسين من شرح بقية المقرر الدراسى. وقد تفتق ذهن السيد وزير التربية والتعليم ومعاونيه عن تخفيف المناهج بإلغاء ما تم دراسته فى شهر فبراير الماضى، مع أن المفروض أن تلغى الأجزاء التى لم تتم دراستها وشرحها بعد. وهذا بالقطع أمر يدعو إلى دهشة ممزوجة بالاستياء.

(4)

كتب الرجل الوطنى النزيه المحترم المهندس يحيى حسين عبدالهادى على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» يقول: «الحمد لله ولِّى النِعَم.. فى انتظار عملية قلبٍ مفتوحٍ مفاجئة فى مركز سلمان الدبوس للقلب بدولة الكويت.. سألنى الطبيب هل أنت مُدَّخن؟ قلتُ لم أُدَّخِن فى حياتى.. لكن يبدو أن القلب العاشق أضناه الهوى.. بُعداً عن الحبيبة أو أَسَفاً على أحوالها.. للمريض دعوةٌ.. فاللهم يا من لا تضيع عنده الودائع أستودعك مصر الحبيبة.. وأسألك أن ترفق بأهلها الطيبين وقد تَزاحَمَ عليهم الجراد.. أمَّا أنا أيها الأحباب فلستُ قلقاً بين يدى الله الذى أُحسِنُ الظن به.. ولا تقلقوا.. فقط أسألكم الصفح.. والدعاء». فاللهم اشفه، وأعده إلينا سالماً، فكم نحن فى حاجة ماسة إلى أمثاله من الرجال الوطنيين الأكفاء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أربع مشكلات أربع مشكلات



GMT 06:58 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

بين الشائعات والإرهاب وخطر النفاق والاستبداد

GMT 23:56 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

2019 سيكون مختلفًا.. وقضايا أخرى

GMT 06:39 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

آفة أن يُحارَب الفساد باليسار ويُعان باليمين

GMT 07:27 2018 الجمعة ,11 أيار / مايو

الكتابة تحت حد السيف
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

استخدمت أحمر الشفاه النيود الناعم الذي يُظهر ملامحها الناعمة

إليكِ أبرز إطلالات جودي كومر الجمالية لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 19:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود السرنجاوي يؤكد حاجة "الزهور" لعموميته وأعضاءه حاليًا

GMT 13:20 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مليشيا الحوثي تقصف عشوائيا قرى مريس بالضالع

GMT 16:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

ناصر بن حمد يكشف سبب انضمامه إلى بحرين بوست للسباحة

GMT 15:05 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الخطيب يعلن نيته تحصين الأهلي من سيطرة رجال الأعمال

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

رياض سلامة يعلن أساليب حماية السيولة النقدية

GMT 08:26 2018 الخميس ,26 إبريل / نيسان

أفكار مميّزة لتزيين الطاولات في حفلة الزفاف

GMT 17:12 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رياض حجاب يعلن استقالته من رئاسة الهيئة العليا للمفاوضات

GMT 18:38 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

نصائح ديكور لتنسيق حدائق منزلية خارجية
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen