آخر تحديث GMT 18:59:14
اليمن اليوم-

أهم خطاب للسيسي

اليمن اليوم-

أهم خطاب للسيسي

أهم خطاب للسيسي
بقلم : صلاح منتصر

يعد خطاب الرئيس السيسى الذى وجهه إلى المصريين من خلال ممثلى فئات الشعب الذين اجتمع بهم أمس فى قصر الاتحادية، واحدا من أنجح خطاباته. أولا لأنه جاء فى الوقت المناسب تماما للرد على عاصفة يمر بها الوطن، اختلطت فيها قوى الشر الموجودة داخلنا وتحاول استغلال قضية جزيرتى تيران وصنافير لاشعال فتنة وطنية «باع فيها الرئيس أرضه» مع مشاعر أصحاب النوايا الحسنة من المصريين البسطاء الذين انتفضوا عندما فاجأهم الحدث، وتصوروا، لعدم توافر أرضية مسبقة من الاعلام، أن الرئيس ردا على كرم الملك سلمان أهداه الجزيرتين! وهى مشاعر لا تغضب بل على العكس تؤكد احساس المصرى البسيط بقيمة أرضه واستعداده للتضحية من أجلها مهما تكن المغريات .

الأمر الثانى أن الخطاب لم يكن عبارات إنشائية أو دبلوماسية تملأ لحظات حرجة يواجهها الوطن، بل كان خطابا موضوعيا يتحدث صاحبه بثقة وهدوء واحساس من الفهم وحفظ كل ما يتصل بالقضايا العديدة التى تحدث فيها ، بما يبين أنه متابع لأقصى درجة هموم الوطن . حديث يخاطب العقل والضمير والأهم يقنع المستمع . «يعنى سألتم كل واحد ؟ والله والله سألنا كل واحد» قال الرئيس هذا وهو يتحدث عن الجهد الذى تم فى مختلف مؤسسات الدولة للاستفسار عن حقيقة الجزيرتين ، وقد سمعت شخصيا مسئولا من الذين شاركوا فى هذه المهمة يقول إنهم كانوا ينتظرون حتى آخر لحظة أن تصلهم وثيقة واحدة تشكك فى ملكية الجزيرتين ( آخرها وثيقة من تركيا ترجمت صباح يوم توقيع الاتفاق ) وقد جاءت كل النتائج بحق السعودية فى الجزيرتين .

هو توفيق من قرر إذاعة الجزء الذى تحدث فيه الرئيس كاملا فى أول الجلسة والذى شمل مختلف القضايا المثارة : من الجزيرتين ، الى الشاب الايطالى ، فالحريات وحقوق الانسان ، الى الظروف الاقتصادية ( وعد الرئيس بالحفاظ على عدم تصعيد الأسعار ) فالسياسة الخارجية ، فالشباب الذى وجه اليهم مهمة بالغة الخطورة وهى الاهتمام بانتخابات المحليات العام المقبل حتى يمكن علاج الكثير من السلبيات التى نواجهها ويبدأ حلها من داخل المحافظات والمدن والمراكز .

 

GMT 14:53 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

عيون وآذان (إرهاب إسرائيلي يؤيده ترامب)

GMT 14:51 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

من يبتسم أخيراً؟

GMT 14:47 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

أسئلة الصين وصناعة الإنسان

GMT 14:43 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

الجائزة وأعداؤها!

GMT 04:07 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

غطّه يا صفية

GMT 04:04 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

الصحفيون.. من الطرد إلى التنجيم

GMT 03:50 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

أطماع تركيا وأوهام أردوغان
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهم خطاب للسيسي أهم خطاب للسيسي



GMT 20:58 2016 الثلاثاء ,06 أيلول / سبتمبر

اقوى اوضاع الجماع

GMT 12:43 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حسين الجسمي ينشر صورة زوجته المغربية للمرة الأولى

GMT 09:29 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على آخر صيحات الموضة في أشكال النظارات الطبية

GMT 00:56 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

عمر حسن يوسف يؤكّد سعادته "بالحجم العائلي"

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

قصي خولي ينشر فيديو جديد لمساندة المنتخب السوري

GMT 03:58 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة ندا موسى توضح كواليس فيلم "ياباني أصلي"

GMT 02:26 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

"هدى بيوتي" تُقدِّم لكِ أحدث لوحات ظلال الجفون لخريف 2017

GMT 04:59 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ديمي روز تظهر بإطلالة أنيقة على أحد شواطئ المكسيك
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen