آخر تحديث GMT 16:54:34
اليمن اليوم-

لماذا لا نذهب للتحكيم ؟

اليمن اليوم-

لماذا لا نذهب للتحكيم

بقلم : صلاح منتصر

سين : لماذا لم نذهب الى التحكيم للبت فى قضيتى تيران وصنافير ؟ هل بسبب علاقة الصداقة بين البلدين ؟

جيم : لا تمنع صداقة بلدين من احالة نزاع بينهما الى التحكيم الذى يعد وسيلة سلمية لحل نزاع مختلف عليه بين دولتين .

سين : لماذا اذن لم نستخدم التحكيم لحسم الخلاف حول الجزيرتين ؟

جيم : شكلا ليس هناك خلاف بين البلدين حتى يحتاج اللجوء الى التحكيم . وحتى تذهب دولة الى التحكيم لا بد أن يكون لديها الأدلة والوثائق التى تؤكد حقها فى الأمر المتنازع عليه. وليس لدى مصر وثائق تبرر بها طلبها سوى ادارتها للجزيرتين منذ عام 1950، وهى إدارة أعطتها السعودية بصفتها المالك لمصر، ولم يحدث بين البلدين خلال هذه المدة ما ينقل هذه الملكية لمصر ، بل ان لجان الخبراء والفنيين لتعيين الحدود البحرية بين البلدين انتهت إلى وقوع الجزيرتين فى المياه الاقليمية السعودية . وبالتالى سيكون موقفا مخزيا لدولة فى حجم مصر أن تطلب التحكيم فى قضية لا تملك فيها مستندا قانونيا . ولهذا قلنا إن هدف أهل الشر استخدام موضوع الجزيرتين لإثارة وقيعة بين البلدين وافساد العلاقات الطيبة جدا بينهما .

سين : لماذا لم يوقع الرئيس السيسى والملك سلمان الاتفاقية التى تركا توقيعها للأمير محمد بن سلمان ولى ولى العهد والمهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء ؟

جيم : كل الاتفاقيات فى مرحلة التوقيع ـ وآخرها بين مصر وفرنسا أمس الأول ـ يوقعها نيابة عن قيادة البلدين شخصيات رسمية توقعها بصفتها الوظيفية لا الشخصية ، وبعد استكمال مراحل اقرارها تقوم قيادة البلدين بالتصديق عليها

سين : من القارئ ايهاب الشافعى : هل تأمن مصر عدم قيام السعودية بالسماح لتركيا فى ظل التعاون الاستراتيجى بينهما باقامة قواعد عسكرية فيهما ؟

جيم ـ للمالك بالطبع حرية استخدام ملكيته، ولكن بالنسبة للجزيرتين فالسعودية ملتزمة بما تضمنته عنهما معاهدة السلام بين مصر واسرائيل سواء عدم وجود قوات عسكرية سعودية عليهما، أو حقوق الملاحة الحرة ، أو وجود قوات دولية بهما .

GMT 21:37 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

القهوة الخضراء!

GMT 04:41 2019 الخميس ,09 أيار / مايو

الدعاء فى القرآن (3)

GMT 04:06 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

الدعاء فى القرآن

GMT 05:45 2019 الخميس ,02 أيار / مايو

اليوم المفتوح

GMT 04:19 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

حلم السادات
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لماذا لا نذهب للتحكيم لماذا لا نذهب للتحكيم



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تلفت الانتباه في بريطانيا بإطلالة وردية

لندن كاتيا حداد

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
اليمن اليوم- مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"

GMT 16:24 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
اليمن اليوم- أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 08:53 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
اليمن اليوم- كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 07:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

انطلاق النسخة العربية لبرنامج "Facing The Classroom"
اليمن اليوم- انطلاق النسخة العربية لبرنامج "Facing The Classroom"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,24 أيار / مايو

هبة قطب توضح بكل صراحة تأثير طول العضو الذكري

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 20:25 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتزال الفنانة السورية لينا كرم عن تمثيل الأدوار الجريئة
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen