آخر تحديث GMT 21:46:26
اليمن اليوم-
مدير منظمة الصحة العالمية يعلن أن وصف فيروس كورونا بالوباء يجب ألا يعني استسلام دول العالم له بل يجب مضاعفة جهود التصدي للمرض وزير الخارجية البريطاني يقول إنه تحدث مع نظيره الأميركي عن الهجوم في العراق واتفق معه على ضرورة التصدي لهذه الأعمال المروعة مصدر رسمي يعلن أن فريق ريال مدريد الإسباني في حجر صحي بسبب فيروس كورونا بولندا تعلن تسجيل أول وفاة من جراء فيروس كورونا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعلن رقض بلاده لنشر الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى ليبيا ونطالب مجلس الأمن الدولي بفرض الالتزام بقراراته بشأن منع انتقال الإرهابيين وزارة الصحة السعودية تلعن أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 45 دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس المصاب بـ"كورونا" يوجه رسالة لمشجعيه ترامب يعلن "أنا مستعد تماما لاستخدام السلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية في التعامل مع فيروس كورونا" وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ١٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل المجموع إلى ٩٧ إصابة البيت الأبيض يعلن أن ترامب يوقع مذكرة تقضي بتوفير المزيد من أجهزة التنفس الصناعي في الولايات المتحدة
أخر الأخبار

سحر بلماضي.. وسحر أجيري!

اليمن اليوم-

سحر بلماضي وسحر أجيري

بقلم: حسن المستكاوي

 ** قدم منتخبا الجزائر والمغرب أفضل أداء أمام السنغال وكوت ديفوار.. وكلاهما تخلى عن الكلاسيكيات، والكرات الطويلة. وكان السر فى تطور الفريقين، هو الضغط على الخصم. حيث تعامل جمال بلماضى مع براعة ومهارات السنغاليين فى بناء الهجمات الجماعية من الخلف إلى الأمام، تعامل بالضغط العالى فى بداية اللقاء، فأفسد كل المحاولات السنغالية تقريبا، وتميز الأداء الجزائرى بقوة الشخصية، وهو ما وضع الفريق السنغالى تحت الضغط من المفاجأة، وتحت الضغط بسبب الضغط.. والضغط العالى عملية شديدة التعقيد، ولا يمكن اللعب بهذا الأسلوب طوال المباراة.** منتخب الجزائر الذى أشاد به خبراء لمجرد أنه فاز فى مباراته الأولى على كينيا بهدفين، لم يقدم العرض الفنى الجيد، بل على العكس لعب بكرات طويلة، تقليدية ظنا بسذاجة وضعف الفريق الكينى، ولم ينتج جملا حقيقية طوال الشوط الأول، لكن الأداء تحسن فى النصف الثانى من المباراة.. وهنا ليس بالضرورة أن تتحكم النتيجة فى تقييمات الخبراء الفنية للمستويات.** الجميع فى منتخب الجزائر أصبح يهاجم ويدافع من أجل الفريق، وكل اللاعبين ينفذون بدقة التعليمات التكتيكية للمدرب فى الملعب لذلك فإن بطل مباراة السنغال هو جمال بلماضى، وقد شهد بذلك لاعبو الفريق، ولكنه قال تواضعا: «لست أنا بل هم اللاعبون».. والأمر نفسه يسير على منتخب المغرب الذى كان مبهرا فى أسلوبه الدفاعى فى ملعبه.. ولم أعرف فريقا أو منتخبا عربيا نفذ ما نفذه المغاربة من ضغط دفاعى بخمسة لاعبين على كل لاعب من فريق كوت ديفوار يجرؤ ويتسلم الكرة فى ملعبهم.. وهذا الأسلوب أيضا شديد التعقيد لأن أى خلل يمكن أن يسفر عن مساحات خالية نتيجة ارتباك اللاعبين وعدم انتشارهم.. وقد نجح المغاربة فى التطبيق.. وبدون شخصية جمال بلماضى المسيطرة، وشخصية هيرفى رينار القوية والمقنعة لما تحقق هذا الأداء الفنى العالى من الفريقين العربيين الشقيقين.. لكن يبقى أهم سؤال: هل يستمر الأداء بنفس التركيز وبنفس الجدية من جانب الجزائر والمغرب؟** إذا كان منتخب الجزائر تطور كثيرا بسبب سحر بلماضى، فماذا عن سحر المكسيكى أجيرى مع منتخب مصر؟الكلام كثير عن تغييرات فى التشكيل.. فإذا كان بهدف تطوير الأداء كما يرى المدرب فهذا أمر طيب، وإذا كان مجرد تغيير وتدوير لإراحة لاعبين فأذكره بأن المباراة مهمة، لأن الفريق عليه أن يلعب لاحتلال صدارة المجموعة. بجانب أن منتخب أوغندا ليس سهلا، والفرق الأفريقية تلعب بدون حسابات النقطة المنهكة، فهم يلعبون للفوز، ويلعبون بفطرة تلقائية، ويغنون قبل اللعب ويرقصون، ويغنون بعد اللعب ويرقصون أيضا، وترى جماهيرهم تفعل ذلك سواء كان الفريق منتصرا أو منكسرا.. المهم ماذا عن التغييرات؟ هل يعود أحمد على كرأس حربة؟ ويلعب دونجا مكان الننى؟ ويلعب باهر المحمدى والونش مكان محمود علاء وحجازى؟ وهل يشارك وليد سليمان فى مركز صانع الألعاب؟كل علامة استفهام سابقة بسيطة، لكن الصعب هو تلك العلامة: هل نطبق الضغط العالى؟ هل يمكننا أن نلعب بهذا الأسلوب دفاعا وهجوما كما فعل الجزائريون والمغاربة، حيث يضغطون بقوة وقسوة وشخصية لانتزاع الكرة من فم الاسد، بينما يبدو ضغطنا العالى هادئا، لطيفا، مظهريا، شكليا، وهذا إذا ضغطنا أصلا؟!** سحرك يا أجيرى.. يجب أن يظهر!
 
 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سحر بلماضي وسحر أجيري سحر بلماضي وسحر أجيري



GMT 18:44 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

أخبار مهمة للقارئ العربي - ٢

GMT 18:11 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

أخبار مهمة للقارئ العربي - ١

GMT 15:56 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

الزواج يانصيب

GMT 11:40 2020 السبت ,07 آذار/ مارس

أخبار للقارئ من حول العالم
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

باتت أيقونة للموضة ومصدر وحي للنساء حول العالم

إطلالات أنيقة لفترة "الحجر المنزلي" على طريقة ميغان ماركل

لندن - اليمن اليوم

GMT 12:17 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

عشاق السياحة يُطلقون تحدي "السفر في الحجر الصحي"
اليمن اليوم- عشاق السياحة يُطلقون تحدي "السفر في الحجر الصحي"

GMT 19:30 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الهلال يحتج على هدف حمد الله فى قمة الدوري السعودي ضد النصر

GMT 06:23 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مارادونا صانع معجزات كرة القدم يحتفل بعيد ميلاده الـ59

GMT 11:22 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

كلمة السر في توهج رونالدو تتجسَّد في الـ"حمية غذائية"

GMT 21:51 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

كلوب يُوضِّح خطة أليسون وصلاح لإحراز هدف أمام مانشستر

GMT 11:03 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

قناع ملك مصري يدخل موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية

GMT 07:27 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تمثال محمد صلاح يستعد للانضمام إلى المشاهير حول العالم

GMT 13:27 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

الفنانة نسرين طافش في جلسة تصوير لإحدى مجلات الموضة

GMT 19:04 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود السرنجاوي يؤكد حاجة "الزهور" لعموميته وأعضاءه حاليًا
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen