آخر تحديث GMT 17:27:26
اليمن اليوم-
مدير منظمة الصحة العالمية يعلن أن وصف فيروس كورونا بالوباء يجب ألا يعني استسلام دول العالم له بل يجب مضاعفة جهود التصدي للمرض وزير الخارجية البريطاني يقول إنه تحدث مع نظيره الأميركي عن الهجوم في العراق واتفق معه على ضرورة التصدي لهذه الأعمال المروعة مصدر رسمي يعلن أن فريق ريال مدريد الإسباني في حجر صحي بسبب فيروس كورونا بولندا تعلن تسجيل أول وفاة من جراء فيروس كورونا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعلن رقض بلاده لنشر الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى ليبيا ونطالب مجلس الأمن الدولي بفرض الالتزام بقراراته بشأن منع انتقال الإرهابيين وزارة الصحة السعودية تلعن أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 45 دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس المصاب بـ"كورونا" يوجه رسالة لمشجعيه ترامب يعلن "أنا مستعد تماما لاستخدام السلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية في التعامل مع فيروس كورونا" وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ١٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل المجموع إلى ٩٧ إصابة البيت الأبيض يعلن أن ترامب يوقع مذكرة تقضي بتوفير المزيد من أجهزة التنفس الصناعي في الولايات المتحدة
أخر الأخبار

محاولة إحداث ثقب في المركب!

اليمن اليوم-

محاولة إحداث ثقب في المركب

بقلم: عماد الدين أديب

نحن شعب يتطرف فى المحبة لمن يحب ويتطرف فى العداء تجاه من يعادى!

وفى الحكم على الأشياء يصعب أو يندر أن تجد من لديه رؤية موضوعية غير شخصانية مجردة من مشاعر الحب والتقديس أو الكراهية والرغبة فى الثأر. هذه الحالة التى تصل بالأمور إلى حدودها القصوى وتبعدها عن التقييم أو التحليل العلمى الموضوعى هى آفة العقل السياسى المصرى وهى التى تبعدنا عن الوصول إلى الحق والحقيقة!

وخير نموذج لحالة التجاذب وحالة الاستقطاب السياسى التى نحياها هى حالة الحكم على ثورة 30 يونيو 2013.

نحن فى صراع بين جمهور 30 يونيو الذى يؤمن تماماً بأنها ثورة شعبية عظيمة جاءت تعبيراً عن رفض الشارع لنظام حكم الإخوان الذى فشل فى إدارة شئون البلاد بعدالة ونزاهة وكفاءة. أما الفريق الثانى، وهو التيار الأقل عدداً وقوة، هو تيار جماعة الإخوان مدعوماً ببعض قوى ثوار 25 يناير 2011 الذى يرى فيما حدث فى 30 يونيو هو بمثابة انقلاب عسكرى على حكم شرعى بقيادة الدكتور محمد مرسى وجماعة الإخوان.

وفى ظل هذه الرؤية المتصادمة لكل طرف، فإن كل صاحب رأى يعتبر نفسه الحق الكامل ويعتبر خصمه الخطأ المطلق. نحن فى صراع كل طرف يشيطن الآخر بشكل لا يوجد فيه أى مجال لقبول وجوده أو مجرد إمكانية الاستماع إليه.

حالة الاستقطاب الحاد هذه التى تحول كافة المواقف إلى صدام حتى الموت لا يمكن لها أن تنتهى إلا بقيام طرف بتدمير الآخر!

وفى حقيقة الأمر أن معظم هذه المعارك تنتهى بخسائر مدمرة للطرفين. لقد وصلنا إلى مرحلة فى الصراع أصبحت جماعة الإخوان تشعر فيه بأن احتمالات سقوط نظام ثورة 30 يونيو ضئيلة للغاية لذلك لجأت فى الآونة الأخيرة إلى مجموعة من التكنيكات اليائسة مثل:

1- التركيز الإعلامى من قبَل وسائلها على أن النظام فى مصر يكاد ينهار بين يوم وآخر.

2- ترديد نغمة إجراء انتخابات رئاسية مبكرة دون أى مبرر قانونى أو سبب سياسى.

3- التركيز على مسألة ارتفاع الأسعار ومشاكل الحياة اليومية بعدما فشلت آثار العمليات الإرهابية.

نحن الآن فى موجة جديدة من الصراع المجنون الذى تتبناه قيادة تنظيم الإخوان فى الخارج وهى موجة عبثية عدمية لن تصل بالصراع إلا إلى شكل جديد من أشكال المواجهة السلبية.

إن منطق محاولة الإساءة للنظام الحاكم فى مصر عبر رفع سعر الدولار فى الصرافة، أو تسخين مشاعر البسطاء بسبب ارتفاع الأسعار أو مشاكل الخدمات هو مشروع عبثى مدمر لن يضر بالنظام فحسب ولكن سوف تتسع أضراره لكل الوطن.

إنه ذات المنطق الذى يقوم فيه شخص بعمل ثقب فى مركب يركب فيه انتقاماً من ركاب آخرين!!

   

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاولة إحداث ثقب في المركب محاولة إحداث ثقب في المركب



GMT 18:44 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

أخبار مهمة للقارئ العربي - ٢

GMT 18:11 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

أخبار مهمة للقارئ العربي - ١

GMT 15:56 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

الزواج يانصيب

GMT 11:40 2020 السبت ,07 آذار/ مارس

أخبار للقارئ من حول العالم

GMT 14:11 2020 الأربعاء ,04 آذار/ مارس

حسني مبارك: حياته وموته

GMT 15:07 2020 الثلاثاء ,03 آذار/ مارس

أخبار مهمة للقارئ

GMT 15:24 2020 الإثنين ,02 آذار/ مارس

المستعار أصيلاً
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

استخدمت أحمر الشفاه النيود الناعم الذي يُظهر ملامحها الناعمة

إليكِ أبرز إطلالات جودي كومر الجمالية لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 00:38 2018 الجمعة ,08 حزيران / يونيو

سعر ومواصفات Samsung Galaxy A6 2018

GMT 04:54 2017 الإثنين ,13 شباط / فبراير

النجمة إليسا ترتدي فستانًا جذابًا خلال عيد الحب

GMT 06:00 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عطر Tom Ford Noir Pour Femme الجديد للنساء

GMT 05:58 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لخلق حديقة صغيرة في المنزل

GMT 23:58 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

للمرأة المحجبة إليك أجمل فساتين السهرة المحتشمة

GMT 04:33 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

أليسون ستونر تبدو مثيرة في فستان أسود قصير

GMT 03:49 2016 الثلاثاء ,24 أيار / مايو

الفوائد الصحية للحلاوة الطحينية
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen