آخر تحديث GMT 17:27:26
اليمن اليوم-
مدير منظمة الصحة العالمية يعلن أن وصف فيروس كورونا بالوباء يجب ألا يعني استسلام دول العالم له بل يجب مضاعفة جهود التصدي للمرض وزير الخارجية البريطاني يقول إنه تحدث مع نظيره الأميركي عن الهجوم في العراق واتفق معه على ضرورة التصدي لهذه الأعمال المروعة مصدر رسمي يعلن أن فريق ريال مدريد الإسباني في حجر صحي بسبب فيروس كورونا بولندا تعلن تسجيل أول وفاة من جراء فيروس كورونا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعلن رقض بلاده لنشر الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى ليبيا ونطالب مجلس الأمن الدولي بفرض الالتزام بقراراته بشأن منع انتقال الإرهابيين وزارة الصحة السعودية تلعن أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 45 دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس المصاب بـ"كورونا" يوجه رسالة لمشجعيه ترامب يعلن "أنا مستعد تماما لاستخدام السلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية في التعامل مع فيروس كورونا" وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ١٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل المجموع إلى ٩٧ إصابة البيت الأبيض يعلن أن ترامب يوقع مذكرة تقضي بتوفير المزيد من أجهزة التنفس الصناعي في الولايات المتحدة
أخر الأخبار

مليون نعم للخصخصة

اليمن اليوم-

مليون نعم للخصخصة

بقلم : عماد الدين أديب

طرح الزميل الأستاذ إبراهيم عيسى فى برنامجه المميز فى قناة «القاهرة والناس» سؤالاً على الجمهور، يسأل فيه عما إذا كانت الأوضاع فى مصر تدعو إلى خصخصة الاقتصاد؟ وطالب الجمهور بالإجابة بنعم أو لا؟ وإجابتى كمواطن هى «نعم» نحن بحاجة وبحاجة شديدة إلى المزيد من الخصخصة لاقتصادنا الوطنى، ولدىَّ أسباب للدفاع عن هذا الأمر هى كالآتى:

1- أن اتجاه الاقتصادات الناضجة كما هو ثابت عالمياً هو أنه من الأفضل للدولة أن تنقل ملكياتها العامة إلى المواطنين كى يديروا هذه المصالح بدلاً من الإدارة الحكومية.

2- أن معظم الدول فى العالم أثبتت على مر التاريخ، وبالذات فى مصر، أنها مدير فاشل ومنتج دون المستوى، ومسوق فاشل للمنتجات أو الخدمات.

3- أن الجسم الإدارى الحكومى الذى يكلف الموازنة 25٪ من بنودها يذهب إلى ملايين الموظفين الذين لا حاجة لهم، بسبب التخمة الإدارية التى وصلت إلى حد أننا نوظف 7 ملايين بينما نحن بحاجة لمليون موظف فقط.

4- أن معظم شركات القطاع العام فى مصر خاسرة، إما لسوء الإدارة أو لمشاكل فى الهيكلة أو لضعف فى توجيه المنتج الذى تقدمه. والمنطق يقول تخلص من الخسارة وانقل هذا العبء إلى إدارة ذكية حديثة تحول الخسارة إلى أرباح تتم إعادة تدويرها فى الاقتصاد.

5- منطق التنظير والرومانسية الذى يعود إلى الستينات والذى يرى كل ما هو قطاع خاص شراً مطلقاً، ويؤمن بأن ملكية الدولة هى ملكية الشعب، ثبت أنه منطق مغلوط.

ملكية الشعب هى ملكية الإنجاز والكفاءة والتنافس وليس ملكية الذى يصر على الاحتفاظ بالخسائر المتراكمة التى تجعل الاقتصاد الوطنى فى حالة نزيف.

العدالة الاجتماعية تحتاج إلى فاتورة تمويل ضخمة قد تصل إلى تريليون جنيه ولا يمكن لهذه العدالة أن تتحقق فى ظل اقتصاد متهالك وخاسر وفاسد.

القضية فى الخصخصة وبيع القطاع العام هى الإجابة الشفافة عن هذه الأسئلة: ماذا نبيع؟ ولماذا؟ وبأى طريقة؟ وبأى سعر؟ وبأى شروط؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مليون نعم للخصخصة مليون نعم للخصخصة



GMT 05:17 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

صورة عن قرب: كيف تفهم عبدالفتاح السيسى؟

GMT 03:35 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

عظيم احترامنا لبابا الفاتيكان

GMT 06:39 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

تعديل الدستور فى مصلحة مصر

GMT 01:28 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

إقليمياً: أسوأ أيام قطر وتركيا
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

استخدمت أحمر الشفاه النيود الناعم الذي يُظهر ملامحها الناعمة

إليكِ أبرز إطلالات جودي كومر الجمالية لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,24 أيار / مايو

هبة قطب توضح بكل صراحة تأثير طول العضو الذكري

GMT 08:54 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

Nina Ricci تكشف عن عطر التفاحة للمرأة الشرقية المليئة بالتناقضات

GMT 00:57 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عائشة بن أحمد تؤكد أنها لا تهتم بدور البطولة في أي عمل

GMT 04:49 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

صابرين تكشف رأيها في المسلسلات الهندية

GMT 14:35 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وأسوأ قصات الشعر من نصيب ديفيد بيكهام

GMT 02:40 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

مخاطر كسر القضيب تتضاعف خلال 3 أوضاع جنسية

GMT 12:41 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تعرفي على إطلالات النجمات العربيات في رأس السنة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen