تحت شعار "لا تعطيني سمكة ولكن علمني كيف اصطاد"

فندق "بيل مونت فارم" يجمع بين مفهوم المجتمع والمتعة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- فندق "بيل مونت فارم" يجمع بين مفهوم المجتمع والمتعة

فندق "بيل مونت فارم"
لندن ـ كاتيا حداد

تقوم فنادق البحر الكاريبي دائمًا بعمل جيد لجذب عدد كبير من السياح، كما تسعى أكثر لتوفير وسائل الراحة المنزلية في المواقع الغريبة مع بوفيه و2000 ميل من حمام السباحة والشواطئ الرملية البيضاء ولا يختلف أي شيء على الإطلاق مع شكل الجزيرة التي تبقى عليها "أنتيغوا وبربودا، جزر البهاما، وبربادوس" طالما هناك شاطئ، إنها بالنسبة لهم الشئ ذاته.فندق بيل مونت فارم يجمع بين مفهوم المجتمع والمتعة

ويعد كيمبادو مألوفًا جدًا مع الاستغلال المنتظم للمجتمعات الكاريبية من قبل الغرباء. وغالبًا ما يستعين به أصحاب الفنادق بالخارج من أجل بناء منتجعاتهم العملاقة، ويشجعون الضيوف على حجز أماكنهم للعطلات الشاملة - أي أن الأموال المقبلة نادرًا ما تصل إلى السكان المحليين، ويقول كيمبادو: "هناك فقدان في الثقة في هذه المجتمعات المحلية"، ووصف "بيل مونت فارم" باعتباره "حصان طروادة" - فهو فندق فخم، ولكن  يخدم غرضًا أكبر.

وجميع الأكواخ التابعة للفندق مصنوعة بأكملها من مواد محلية، وقد شيدت من قبل رجال من المجتمع- حيث تم  الاستعانة بالبنائين لتعليمهم كيفية القيام بذلك، ويتم زراعة الفواكه والخضار في المزرعة، كما يتم شراء الأسماك من الصيادين المحليين، والبيض من المزارعين المحليين أيضًا، ويتمتع بيل مونت فارم بفريق مميز من الموظفين.<img alt="فندق " بيل="" مونت="" فارم"="" يجمع="" بين="" مفهوم="" المجتمع="" والمتعة="" معًا""فندق="" "بيل="" معًا"="" data-cke-saved-src="http://www.alyementoday.com/img/upload/alyementoday-vv4.png" src="http://www.alyementoday.com/img/upload/alyementoday-vv4.png" style="height:350px; width:590px">

من جانبه، قال المدير العام للفندق: "لا يزال العمل على تطور الفندق جاريًا، نحن نقوم ببعض الأشياء بشكل جيد حقًا وهناك أشياء أخرى نحتاج إلى تطويرها، مثل أي مشروع قديم، أن التنمية لم تحدث بين عشية وضحاها - وعلى الرغم من أن الفندق يبدو وكأنه المنتج النهائي، فإنه لا يزال يحتاج إلى جهد كبير للتقدم، وكمبادو يشير إلى المثل: "لا تعطيني سمكة ولكن علمني كيف اصطاد"، والفكرة هي تزويد السكان المحليين بالمهارات التي قد لا تكون لديهم. والمهارات التي يمكن استخدامها لبقية حياتهم.<img alt="فندق " بيل="" مونت="" فارم"="" يجمع="" بين="" مفهوم="" المجتمع="" والمتعة="" معًا""فندق="" "بيل="" معًا"="" data-cke-saved-src="http://www.alyementoday.com/img/upload/alyementoday-yjhgfd.png" src="http://www.alyementoday.com/img/upload/alyementoday-yjhgfd.png" style="height:350px; width:590px">

في عام 2018، سوف يكشف بيل مونت فارم النقاب عن "ساحة القرية" الجديدة المليئة بالخيام والأكشاك التي تعرض كل يوم سبت مختلف التخصصات: المجوهرات والطباعة وصنع الشموع والزيوت العطرية والصابون والشوكولاتة، ويوضح كيمبادو: "أن المفهوم هو معالجة النقص في الهدايا والمقالات المصنوعة يدويا هنا، مع بناء مجموعات مهارات داخل السكان المحليين". المتدربين - الذين يحصلون على المنح الدراسية - سوف يتعلموا من الحرفيين ، وفي نهاية المطاف يتم تشجيعهم لإنشاء الأعمال التجارية الخاصة بهم.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فندق بيل مونت فارم يجمع بين مفهوم المجتمع والمتعة فندق بيل مونت فارم يجمع بين مفهوم المجتمع والمتعة



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فندق بيل مونت فارم يجمع بين مفهوم المجتمع والمتعة فندق بيل مونت فارم يجمع بين مفهوم المجتمع والمتعة



أكّدت أنها تقتني أشيائها من فندي وغوتشي

تيفاني هاديش تتحول إلى عارضة أزياء من الدرجة الأولى

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
دخلت الكومديانه تيفاني هاديش في خط الموضة لنشر العلامة التجارية الجديدة في العدد الثالث من مجلة دبليو, وعلى الرغم من أن نجمة "رحلة الفتيات" ذات 38 عامًا، أثبتت قدرتها على تصميم الأزياء الراقية مثل المحترفين، فقد اعترفت لوس أنجلوس بأنها لا تحمل حقيبة يد، قائلة "فلسفتي هي، أنه مهما كانت تكاليف الحقيبة، فمهمتها أن أتمكن من الحفاظ على ذلك مبلغ من المال داخلها وليس صرفة عليها". و نهضت تيفاني هاديش ببراعة، عندما تحولت إلى عارضة أزياء من الدرجة الأولى، ففي وقت لاحق ارتدت تصميمات رونالد فان دير كيمب وكانت تبدو كخادمة من العصور الوسطى. وبعدها ظهرت مرة أخرى ووصفت بأنها "ماري أنطوانيت الجاذبية"، عندما تألقت في ثوب من تصميم "جيامباتيستا فالي هوت كوتور" مع طبقات ومستويات من التول الوردي وحزام وسط بسيط. تيفانى تعيد ارتداء نفس الفستان فى الأوسكار  وتألقت  بزيها الأحمر الساحر، به في مسلسل "كارمايكل شو" وكان من تصميم
اليمن اليوم- استمتع بعطلة نهاية أسبوع في باريس وهذا هو دليلك

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen