آخر تحديث GMT 07:01:18
اليمن اليوم-

الحوثي يطوق الجامعات بقرارات كارثية و التعليم يلفظ أنفاسه الأخيرة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الحوثي يطوق الجامعات بقرارات كارثية و التعليم يلفظ أنفاسه الأخيرة

مليشيا الحوثي
صنعاء - اليمن اليوم

استهجان وردود أفعال واسعة عقب إصدار مليشيا الحوثي قرارًا بعدم قبول أي بحث لرسالة ماجستير أو دكتوراه قبل عرضها على المشرف الذي تم تعيينه مؤخرًا.القرار أكد على عدم تمرير أي عنوان رسالة بحثية قبل أن يتم اعتمادها من "مستشار رئيس جامعة صنعاء للشؤون الثقافية"، وهي تسمية جديدة تم ابتكارها من قبل الذراع الإيرانية للتضييق على الباحثين من الطلبة.

الأمر الذي قوبل باستهجان من قبل العديد من دكاترة الجامعة، كون ما يجري مخالفاً لكل القوانين المعمول بها في الأبحاث العلمية والأكاديمية داخل الجامعات.واعتبر البعض أن هذا التعامل الذي يأتي في إطار ما أسموه "الحفاظ على الهوية الإيمانية" إضافة إلى 9 نقاط أخرى تضمنها القرار جميعها تعمل على تدمير ما تبق من العملية التعليمية داخل أروقة الجامعة.

أكاديميون اعتبروا القرار إهانة لعقول الباحثين وللعمل المؤسسي، كما أنه يهندس لمسخ العمل الأكاديمي برمته، وأنه يأتي في إطار التعامل مع محلات الملبوسات التي تم مصادرتها خلال الأيام الماضية دون التفريق ومراعاة الحريات.

مراقبة الكتب

من ضمن النقاط التي تضمنها القرار مراقبة محتوى المكتبات، وهذا ينزع إلى التفكير الأحادي بمعنى أنهم سيقومون بمصادرة كل الكتب التي لا تتوافق مع مشروعهم العقائدي وثقافتهم و"هويتهم الإيمانية" التي يسعون من خلالها إلى قولبة المجتمع بشكل عام.

في ذات السياق حذر مراقبون وأكاديميون من استمرار إصدار مثل هذه القرارات التي ستكلف التعليم العالي الكثير وستؤثر على آلاف الطلاب.

وتشير التقارير إلى أن هذه القرارات أو الخطوات التي تم فيها ابتكار "المستشار الثقافي" لرئيس الجامعة وتعيين شخص مؤهله بكالوريوس تأتي بعد أن كان هناك مشرف ثقافي يقوم بالتحكم بكل قرارات الجامعة.

وبحسب قوانين الجامعة، فإن هذه القرارات تأتي من أجل تغيير كافة لوائح وهيكلة النظام الجامعي من رئيس ونواب وعمداء ونواب عمداء واستبدالهم بخريجي ثانوية وغيره كما حديث في جامعة ذمار وجامعة صنعاء وغيرهما.

خطورة هذه القرارات

تجدر الإشارة إلى أن خطورة هذه القرارات بأن لها تبعات كارثية على العملية التعليمية برمتها سواءً في المراحل الأساسية أو الثانوية أو الجامعية.

خاصة وأن هناك توجها واضحا من قبل الجهات التعليمية في الدول العربية المجاورة وعديد من دول العالم بعدم اعتماد شهادات الجامعات اليمنية.

ناهيك عن بدء بعض الدول بعمل اختبار قبول للوافدين الذين يسعون لمواصلة التعليم الجامعي وحتى الذين في المراحل الأساسية من طلاب الابتدائية والإعدادية والثانوية العامة.

أمام كل ردود الأفعال هذه وتصنيف التعليم والعملية التعليمية في اليمن بأنه فاشل، فإن ذراع إيران لم تتخذ أي إجراء، بل إنها تعمل على تعقيد المشكلة أكثر.

وهناك توجه كشف عنه بعض العاملين في وزارة التربية والتعليم بأن الحوثيين في طريقهم إلى تغيير شامل لمناهج التعليم الأساسي، وأن هناك تغييرات في بعض المواد وصلت إلى 80% حتى الآن، الأمر الذي قد يدفع بالآباء إلى العزوف عن إرسال أبنائهم إلى المدارس.

قد يهمك أيضا

ميليشيا الحوثي تطرد أبناء الكادر الأكاديمي لجامعة صنعاء من المدرسة التابعة للجامعة وتحولها إلى خاصة

 

كلية الشريعة في جامعة صنعاء من صرح عريق لتعليم القانون إلى حضيرة لرعي الأغنا

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثي يطوق الجامعات بقرارات كارثية و التعليم يلفظ أنفاسه الأخيرة الحوثي يطوق الجامعات بقرارات كارثية و التعليم يلفظ أنفاسه الأخيرة



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 05:53 2024 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

اتجاهات موضة الديكور في غرف الطعام هذا العام

GMT 06:51 2024 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نجمات أبهرن الجمهور رغم تجاوزهن الخمسين

GMT 06:28 2024 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

الشيخة حسينة رئيسة وزراء بنغلاديش تفوز بولاية رابعة

GMT 19:40 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج في كانون الأول 2019

GMT 04:29 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

8 أشياء عن "جسر العمالقة" جعلته الأكثر شعبية في بريطانيا

GMT 02:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 19:29 2016 الأحد ,04 أيلول / سبتمبر

فوائد الشطة لتخفيف نزلات البرد

GMT 13:15 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حامل اللقب واريورز يخسر مباراة القمة أمام رابتورز

GMT 20:47 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

فيورنتينا يكتسح روما بسباعية في كأس إيطاليا

GMT 16:53 2016 السبت ,08 تشرين الأول / أكتوبر

هل تواصل إسبانيا عزف "السيموفونية الناقصة" أمام ألبانيا

GMT 00:22 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة متميّزة من سجاد الصلاة ستشعركِ بالراحة النفسيّة

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 05:30 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار ومواصفات سيارة BMW Z4 2019 الجديدة كليّا

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

محنة سيريلانكا!

GMT 05:06 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أهم وأبرز اهتمامات الصحف الليبية الصادرة الإثنين
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen