لتسريع وتيرة مسيرة أبو ظبي التنموية خلال 3 سنوات

محمد بن زايد يطلق حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- محمد بن زايد يطلق حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
أبوظبي ـ اليمن اليوم

 أطلق ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حزمة اقتصادية بقيمة 50 بليون درهم (13.6 بليون دولار)، لتسريع وتيرة مسيرة أبو ظبي التنموية والاقتصادية خلال السنوات الثلاث المقبلة، فضلاً عن إطلاق مبادرات لحفز العمل الاقتصادي وإثرائه.

وطالب ولي عهد أبو ظبي اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، بوضع خطة تفصيلية للحزمة الاقتصادية خلال تسعين يومًا، تتضمن مبادرات تعزز القدرات التنافسية لشرائح القطاع الخاص المختلفة في الإمارة، وتغطي مشاريع البنية التحتية والتشريعية وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والصناعية والاجتماعية والخدمية.

وأعلن محمد بن زايد، مبادرات لتوفير أفق أرحب للتنمية والبناء والاستثمار وإثراء العمل الاقتصادي في أبو ظبي، وتسهيل إجراءات ممارسة الأعمال وخفض كلفتها وتسخير كل الإمكانات لتيسير مزاولة النشاطات التجارية والاستثمارية في كل المجالات، بما في ذلك إعفاء الرخص الجديدة في الإمارة من شرط وجود مكتب أو مقر عمل لمدة سنتين، والسماح بالرخص المنزلية الدائمة، وتطبيق أنظمة الرخص الفورية على معظم تلك التجارية والخدمات المقدمة من الحكومة.

وأكد تسريع عملية تسديد المستحقات عن العقود مع الموردين من القطاع الخاص، وإعادة دراسة الغرامات في قطاعات الصحة والتعليم وشؤون البلديات، على أن تُشكل لجنة خاصة تضم المكتب التنفيذي ودائرة المالية لمتابعة الإجراءات ذات الصلة.

ووجه ولي عهد أبو ظبي أيضاً، بإعادة دراسة لوائح البناء للبنية التحتية والقطاعات السكنية والتجارية والصناعية، بما يساهم في خفض التكاليف على المواطنين والمقيمين والمستثمرين، ويحافظ على مسيرة التطور العمراني والحضري في أبو ظبي.

وأمر بإنشاء مجلس أبو ظبي للمسرعات والصناعات المتقدمة، تحت اسم "غداً"، لاستقطاب الاستثمارات والتقنيات ذات القيمة المضافة ودعمها، التي تساهم في استشراف وريادة الاقتصاد المعرفي والنوعي لأبو ظبي محلياً وإقليمياً، وذلك وفقاً لخطة أبو ظبي لتنويع الاقتصاد وتطوير قطاعات جديدة. كما وجه بأن يحظى قطاع السياحة باهتمام اللجنة، لما لهذا القطاع من دور في تعزيز مكانة الإمارة، باعتبارها وجهة متميزة تستقطب الاستثمارات والسياح وتوافر أفضل أنماط الحياة لكل من يعيش فيها. وضمت توجيهاته أيضاً إنشاء مرافق وبرامج السياحة البيئية بنوعيها البري والبحري، بما يشمل إنشاء قرى تخييم ومناطق رياضية ترفيهية.

ودعا محمد بن زايد إلى التركيز على تنمية الاقتصاد المحلي وتطوير فرص العمل، وذلك عبر إصدار سياسات الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، وإطلاق المجموعة الأولى من المشاريع، لتفعيل التعاون بين القطاعين قبل نهاية هذا العام. وحضّ على إيجاد ما لا يقل عن 10 آلاف فرصة عمل للمواطنين في القطاعين الخاص والحكومي، على مدى السنوات الخمس المقبلة، إضافة إلى تشجيع المنتج المحلي ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورفع قدراتها التنافسية محلياً وإقليمياً. وأمر بإصدار تراخيص مزدوجة لشركات المناطق الحرة في أبو ظبي تسمح لها بالعمل خارج المناطق الحرة والدخول في المناقصات الحكومية.

وتأتي هذه الحزمة من المبادرات الاقتصادية، بعد يومين على إعلان ولي عهد أبو ظبي أربع مبادرات في قطاعات الإسكان والبنية التحتية والدعم الاجتماعي، تهدف إلى الارتقاء بجودة حياة المواطنين وتوفير الخدمات المتكاملة لضمان الاستقرار الاجتماعي، تشمل مضاعفة عدد القروض السكنية المعتمدة للمواطنين إلى 5 آلاف سنوياً، وتعديل سياسة الإسكان في أبو ظبي بما يتلاءم مع الحاجات، فضلاً عن اعتماد مبلغ 3 بلايين لتطوير مرافق مجتمعية في عدد من المدن المُنشأة حديثاً في محيط مدينة أبو ظبي العاصمة.

وأعلن محمد بن زايد هيئة عن "معاً" التي تتولى تفعيل منظومة المشاركة والمساهمة الاجتماعية في إمارة أبو ظبي لمختلف أطياف المجتمع من مواطنين ومقيمين ومؤسسات. ولقيت المبادرات ترحيباً من الفاعليات الاقتصادية، إذ أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي محمد ثاني الرميثي، أن هذه الحزمة "ستدفع عجلة النمو الاقتصادي في إمارة أبو ظبي، وتعزز ثقة رجال الأعمال والمستثمرين ومؤسسات القطاع الخاص في اقتصادنا الوطني". وذكر أنها "ستسهل الإجراءات على المستثمرين المواطنين والأجانب، واختصار وقتهم وجهدهم، وتشجع على جذب مزيد من المستثمرين للاستفادة من التسهيلات المتاحة".

وأعلن مستشار فريق الابتكار وحاضنات المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دائرة التنمية الاقتصادية في أبو ظبي سالم عبدالله بن شبيب، إن هذه الحزم التنموية "تحفز الوضع الاقتصادي وترفد الاقتصاد بمتطلبات وقدرات، تعزز تنافسية الإمارة المبنية على أسس متينة".

ورأى الخبير المالي وضاح الطه، أن إطلاق الحزمة الاقتصادية بقيمة 50 بليون درهم في أبو ظبي، "تشكل رسالة قوية موجهة إلى كل القطاعات الاقتصادية، وستعطي جرعة تفاؤل حتى لأسواق المال المحلية التي عانت في الفترة الماضية من قلق وتردد، أدى إلى انخفاض كبير في مستويات السيولة". وأوضح أن من شأن الحزمة الاقتصادية "حفز القطاع الخاص عبر إطلاق مشاريع جديدة".

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن زايد يطلق حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم محمد بن زايد يطلق حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن زايد يطلق حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم محمد بن زايد يطلق حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم



برنامج AMERICA'S GOT TALENT على السجادة الحمراء

براون و كلوم تُسحران الأنظار بالأسود والأبيض

لندن ـ ماريا طبراني
خطفت كل من الممثلة البريطانية ميلاني براون، وعارضة الأزياء الشهيرة هايدي كلوم، الأنظار لإطلالاتهما الساحرة على السجادة الحمراء لبرنامج AMERICA'S GOT TALENT،  مساء الثلاثاء. و عرضت كل من الاثنتين والمشاكرتين في لجنة التحكيم، أساليبهما الفردية مع اختيارهما لاطلالتهما قبل تسجيل برنامج المواهب في هيئة الإذاعة الوطنية "NBC". تألقت براون برداء من الغيبور الاسود المصمم على قاعدة من القماش النيود وهو قصير وضيق ويبرز قوامها بأناقة وقد نسقت معه النجمة حذاء من الساتان البنفسجي وطلاء أظافر من اللون نفسه.وقد بدا واضحاً تقارب النجمتين ميلاني بلااون وهايدي كلوم خاصة في الفيديو الذي ظهرتا فيه على انستغرام ترقصان في الكواليس. أما هايدي كلوم فارتدت طقمًا ابيض اللون، تزدان من سرواله خيوط براقة حمل توقيع المصمم العالمي اللبناني زهير مراد وأقرنت النجمة هذا اللوك مع حزام باللون الأبض والفضي وحذاء باللونين الفضي والبلاستيك الشفاف PVC SANDALS هايدي تألقت بمكياجها الناعم وتسريحتها الطبيعية

GMT 05:11 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

"Villa Griante" بقعة إيطالية مفضلة لدى المشاهير
اليمن اليوم- "Villa Griante" بقعة إيطالية مفضلة لدى المشاهير
اليمن اليوم- فيلات مرسى " ليماسول " في قبرص الأكثر جاذبية

GMT 05:44 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

أبرز 10 عقارات مدرجة في قائمة الرغبات
اليمن اليوم- أبرز 10 عقارات مدرجة في قائمة الرغبات
اليمن اليوم- "جينك أوز" أصغر مدير تنفيذي في المملكة المتحدة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen