آخر تحديث GMT 12:32:08

طالب عبر "اليمن اليوم" بذل الجهود لحل الأزمة

نبيل القدسي يبيّن أنّ أعداد المحتاجين في اليمن تزداد

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- نبيل القدسي يبيّن أنّ أعداد المحتاجين في اليمن تزداد

نبيل القدسي يبيّن أنّ أعداد المحتاجين في اليمن تزداد
صنعاء ـ خالد عبدالواحد

كشف مدير العلاقات والإعلام في مشروع التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية في اليمن،  نبيل عبد الرقيب القدسي، أنّ مشروع التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية يوزّع مساعدات غذائية مموّلة من قبل برنامج الأغذية العالمي شهريًا إلى عدد 480.000 ألف أسرة يمنية في مختلف محافظات البلاد، مضيفًا أنّه "لدينا 2000 نقطة توزيع في المدارس الحكومية، وأن مشروع التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية يعمل بالشراكة مع برنامج الأغذية العالمي منذ عام 1967م في تنفيذ مشاريع دعم التعليم في اليمن".

وأكد القدسي في تصريحات خاصة إلى "اليمن اليوم"، أنّه لدى مشروع التغذية المدرسية، فروع في مختلف المحافظات والمديريات اليمنية، مشيرًا إلى أن المشروع  بدأ في تنفيذ متطلّبات الإغاثة والطوارئ، منذ العام 2009، بسبب الأوضاع التي تشهدها البلاد، ومبيّنًا أنّ المشروع يعتمد المدارس كمراكز توزيع لأنها تعتبر ضمن البنية التحتية للمشروع والتي من خلالها يقدم خدمات إنسانية كبيرة بإيصال المساعدات لأقرب نقطة لسكن المستفيدين وذلك للتخفيف من أعباء قطع مسافات طويلة وتكاليف أكبر لنقل المساعدات الخاصة بهم.

وأوضح أنّ مشروع التغذية المدرسية يعمل في مديريات تضم تجمعات سكانية كثيرة ومترامية الأطراف، موضحًا أنّ مشروع التغذية المدرسية والإغاثة والإنسانية يوزع المساعدات الغذائية الممولة من قبل برنامج الأغذية العالمي (WFP)  إلى 3 مليون شخص شهريًا، وعن حجم المساعدات الإنسانية المقدمة من المنظمات الدولية، أكد مدير العلاقات العامة لمشروع التغذية المدرسية، أنها تعتبر قليلة جدا مقارنة بالمأساة الإنسانية التي تشهدها اليمن، حسب التقارير التي أوردتها منظمات الأمم المتحدة.

وقال نبيل القدسي إنه يتوجب على كل المنظمات  الدولية العمل  على تقديم مساعدات أكبر تلبي أعداد المحتاجين، موضحًا أنّ هذه الأعداد تتزايد بشكل يومي مع استمرار الحرب وانعدام مصادر الدخل وانقطاع المرتبات وارتفاع أسعار المواد الغذائية، وتعدّ هذه أبرز المعوقات التي يلقاها مشروع التغذية المدرسية، إضافة إلى ارتفاع أعداد المحتاجين إلى المساعدات والذين يترددون بشكل كبير على مراكز التوزيع طلبا للمساعدات الغذائية مقارنة مع حجم الدعم الذي لا يكفي لكل المحتاجين الذين ترتفع أعدادهم يوما بعد أخر.

وأشار عبدالرقيب إلى أنّ مشروع التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية يعمل في 101 مديرية ضمن  12 محافظة يمنية وهي أمانة العاصمة ومديريات محافظة صنعاء شمالي اليمن، ومحافظة صعده اقصى شمال البلاد و(تعز جنوب غرب) و( إب وسط)  و(الجوف شمال شرقي اليمن ) و( مارب شرق)  (البيضاء وسط)  ومحافظات (حجة والمحويت وعمران شمال )  والحديدة غربي البلاد، موضحًا أنه يتم استهداف النازحين والمتضررين والمهمشين والمعاقين وأصحاب الأمراض المزمنة والأسر الأشد فقرا في اليمن.

وأفاد عبد الرقيب، بأن 80 % من الأسر اليمنية تعيش ظروفًا إنسانية في غاية الصعوبة ومستوى القدرة  الشرائية لديها ضعيفة جدا، موضحًا أنّ الوضع الإنساني في اليمن يتّجه إلى مزيد من التعقيد في ظل استمرار الحرب في البلاد، وأنّ زيادة  عدد المحتاجين للمساعدات بنسبة كبيرة، وارتفاع معدلات انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية وانعدام مصادر الدخل وانقطاع المرتبات وارتفاع الأسعار بشكل كبير، يدل أنّ الوضع الإنساني يتجه إلى الأسوأ وستتفاقم معاناة اليمنيين أكثر ، مختتمًا بأنّ "الوضع الإنساني في اليمن، يتطلّب بذل المزيد من الجهود من قبل المنظمات الإنسانية الدولية لتلبية احتياجات الشعب اليمني من المساعدات وبما يضمن عدم وصول الأسر اليمنية إلى حافة المجاعة .

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبيل القدسي يبيّن أنّ أعداد المحتاجين في اليمن تزداد نبيل القدسي يبيّن أنّ أعداد المحتاجين في اليمن تزداد



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبيل القدسي يبيّن أنّ أعداد المحتاجين في اليمن تزداد نبيل القدسي يبيّن أنّ أعداد المحتاجين في اليمن تزداد



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تجذب الأنظار بثوب أخضر مميز

لندن ـ ماريا طبراني
واصلت عارضة الأزياء الشهيرة ويني هارلو، ظهورها المميز خلال أسبوع لندن للموضة، وتألقت بإطلالة مذهلة في عرض ناتاشا زينكو. وكانت هذه الفتاة تجذب الانتباه بتنوع اختياراتها في الأزياء، فارتدت ثوبًا أخضر نيون مذهل طويل مطبوع عليه كلمات 'Fu' و 'Fufu' وما جعله أكثر غريب الأطوار كانت أحذية الفخذ العالية بنفس اللون فضلًا عن  قلادة  علامة الدولار الكبيرة. وتبرهن هارلو على أنها واحدة من أكثر النماذج طلبًا خلال الدورة الحالية لأسابيع الموضة Fashion Weeks ، بعد أن سارت أيضاً على مدرجات عروض أزياء Adidas ، House of Holland و Julien MacDonald ، بالإضافة إلى Natasha Zinko ، في لندن وحدها. بعد أن بدأت مسيرتها المهنية كمتسابقة في برنامج Next Top الأميركي في عام 2014 ، ستنتقل العارضة الكندية ، 24 عامًا ، إلى عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء في نوفمبر/تشرين الثاني. وأُصيبت هارلو بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء

GMT 08:10 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تمتعي بإطلالة ساحرة من دار الأزياء الشهيرة "بربري"
اليمن اليوم- تمتعي بإطلالة ساحرة من دار الأزياء الشهيرة "بربري"

GMT 06:25 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من أفضل الأماكن لقضاء الإجازات المميزة
اليمن اليوم- تشيلي من أفضل الأماكن لقضاء الإجازات المميزة

GMT 04:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية
اليمن اليوم- دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية

GMT 09:27 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club" شاطىء خاص في إسبانيا
اليمن اليوم- " La Reserva Club" شاطىء خاص في إسبانيا

GMT 09:38 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

"Moncler" تتعاقد مع مصمم مشهور لتصميم معطف الأحلام
اليمن اليوم- "Moncler" تتعاقد مع مصمم مشهور لتصميم معطف الأحلام

GMT 13:20 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

شركة "ساماكو" تكشف وصول سيارة فولكس فاغن إلى معارضها

GMT 12:02 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

رنا سماحة ومينا عطا في "باب الغنا" على "راديو 9090"

GMT 15:51 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

اغانين يبحث سبل التعاون البحثي والأكاديمي مع جامعة القدس

GMT 17:26 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة ماوي تزخر بكل وسائل الاسترخاء من أجل أجازة ممتعة

GMT 03:25 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العرابي يكشف تأثير الإجراءات الروسية على الاقتصاد

GMT 23:40 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أشياء مهمة يهتم بها الزوج خلال ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد سعد الدين يرفض دخول الحشد الشعبي إلى كركوك

GMT 23:26 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات طبية غريبة عن العلاقة الحميمية بين الزوجين

GMT 14:54 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شاموني توفر لك رحلة مغرية وآمنة للتزلج في أوروبا

GMT 23:54 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع تلال مالفيرن الصحي يوظف "الأيورفيدا" في طرد السموم

GMT 23:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

النظافة الشخصية للزوجين وتأثيرها على العلاقة الحميمة

GMT 11:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"تسلا" تعمل على تطوير سيارة نصف نقل جديدة

GMT 13:44 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

أحواض السمك من أجمل الأفكار لتزيين حديقة منزلك الصغيرة

GMT 11:05 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

طرح سيارة "سيفيك LX 2018" بمحرك 1.6 لتر في السوق السعودية

GMT 09:24 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قواعد إتيكيت الاهتمام بالمظهر

GMT 02:16 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

علماء روس يحذرون من انشطار القارة الأرضية الكبرى إلى نصفين

GMT 12:53 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

الفيلة تدرك أن جسدها العملاق يمثل عقبة كبيرة

GMT 08:26 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

عالم "كلمات" للأطفال في معرض الشارقة الدولي للكتاب

GMT 00:17 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

فقدان 20 شخصًا جراء انهيار أرضي في ماليزيا

GMT 13:58 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

قائمة الهواتف الأسرع والأفضل للعام المقبل
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen