آخر تحديث GMT 17:27:26
اليمن اليوم-
مدير منظمة الصحة العالمية يعلن أن وصف فيروس كورونا بالوباء يجب ألا يعني استسلام دول العالم له بل يجب مضاعفة جهود التصدي للمرض وزير الخارجية البريطاني يقول إنه تحدث مع نظيره الأميركي عن الهجوم في العراق واتفق معه على ضرورة التصدي لهذه الأعمال المروعة مصدر رسمي يعلن أن فريق ريال مدريد الإسباني في حجر صحي بسبب فيروس كورونا بولندا تعلن تسجيل أول وفاة من جراء فيروس كورونا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعلن رقض بلاده لنشر الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى ليبيا ونطالب مجلس الأمن الدولي بفرض الالتزام بقراراته بشأن منع انتقال الإرهابيين وزارة الصحة السعودية تلعن أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 45 دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس المصاب بـ"كورونا" يوجه رسالة لمشجعيه ترامب يعلن "أنا مستعد تماما لاستخدام السلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية في التعامل مع فيروس كورونا" وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ١٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل المجموع إلى ٩٧ إصابة البيت الأبيض يعلن أن ترامب يوقع مذكرة تقضي بتوفير المزيد من أجهزة التنفس الصناعي في الولايات المتحدة
أخر الأخبار

"ميلة" حمامات التلاغمة في انتظار تحقيق حلم " القرية الحموية"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- "ميلة" حمامات التلاغمة في انتظار تحقيق حلم " القرية الحموية"

الأعماق الجوفية
الجزائر - اليمن اليوم

يشهد النشاط السياحي الحموي بمنطقة التلاغمة (ميلة )  مع حلول كل فصل ربيع انتعاشا متزايدا بفضل الإقبال الكبير للعائلات القادمة من  الولايات المجاورة و حتى البعيدة منها بحثا عن الاستجمام و الراحة من خلال ملامسة المياه المعدنية الحارة المتدفقة من الأعماق الجوفية.

و استنادا لمدير السياحة و الصناعة التقليدية بميلة السيد عبد الله لعشوري  فقد استقطبت الحمامات ال11 المتواجدة بمشتة منطقة سمارة غير بعيد عن مدينة  التلاغمة التي تعد إحدى أهم بلديات جنوب الولاية خلال السنة المنصرمة ما لا  يقل عن 400  ألف زائر.

و يعود تاريخ هذه الحمامات المنتشرة في وسط فلاحي إلى سنة 1990  في أعقاب  اكتشاف أحد الفلاحين وهو علي منشار لدى قيامه بحفر بئر في أرضه الفلاحية تدفقا  كبيرا للمياه الساخنة استخدمها في البداية لعمليات الاستحمام قبل أن ينطلق في  بناء حمامه الذي دفع بالكثير من جيرانه الفلاحين إلى القيام بعمليات حفر  مماثلة و استخراج مياه بنيت حولها حمامات وكانت موضع نشاط حموي متزايد.

و منذ ذلك الحين بدأت المرافق الحموية في الانتشار و لكن بطريقة تكاد تكون  "غير منظمة" من خلال بلوغ عدد 11 حماما في ظل تزايد الإقبال لدى محبي  الاستحمام القادمين على وجه الخصوص من ولايات ميلة و قسنطينة و أم البواقي و  باتنة و سطيف و بسكرة وغيرها من مناطق البلاد  علاوة على السماح باستحداث أزيد  من مائة منصب شغل مباشر إضافة إلى مناصب عمل أخرى غير مباشرة بهذه المنطقة.

غياب رخص الاستغلال

و تميزت البنايات الحموية الأولى التي شيدت على أراضي فلاحية بمنطقة التلاغمة  بالبساطة من خلال إقامة حمامات جماعية وبعض الغرف العائلية القليلة لكن هذا  النشاط الحموي شهد خلال السنوات الماضية تزايدا كبيرا في عمليات البناء  والتنقيب و الحفريات التي لم تستفد من الرخص القانونية كما لم تحض برخص  الاستغلال من طرف وزارة السياحة باستثناء 5  هياكل فقط حسب الأرقام المقدمة من  طرف مديرية السياحة و الصناعة التقليدية بميلة.

و أثبتت دراسات هيدروجيولوجية بأن تدفق المياه الحموية بالمنطقة يصل إلى 20  لترا في الثانية في بعض الآبار لكنه ينزل أحيانا إلى 10 لترات في الثانية في  آبار أخرى مما يطرح حسب مصالح الموارد المائية و الفلاحة و البيئة إشكاليات  حول مستقبل هذه الثروة الطبيعية التي لم يعرف حجمها لحد الساعة و سبل حمايتها  من أي تلوث محتمل.

و في الوقت الذي تنتظر فيه مدينة التلاغمة الاستغلال المرتقب لمحيط السقي  الفلاحي انطلاقا من سد بني هارون على مساحة 4447  هكتارا يشغل نشاط الحمامات  21 هكتارا من الأراضي الخاصة حسب تقارير رسمية حيث يتعين حسب السيد محمد جمال  خنفار والي ميلة "تسوية الوضعية العقارية."

منطقة للتوسع السياحي خدمة للتنمية

و يعد التوقيف الفوري لكل أعمال التنقيب و الحفر  بمشتة سمارة لإنجاز حمامات  جديدة من أهم التدابير المتخذة للمحافظة على القدرات الحموية للمنطقة و ذلك  على اعتبار أن العديد من أصحاب الحمامات اشتكوا مؤخرا من استمرار هذه الوضعية  التي تسببت حسب بعض المستغلين للحمامات في تراجع منسوب المياه لديهم .

و استفادت منطقة التلاغمة من دراسة تستهدف تحديد و تصنيف مشتة سمارة بالمكان  المسمى كدية القيتلة على مساحة 170 هكتار تم اقتطاعها من محيط السقي لتحويلها  إلى منطقة سياحية حسب السيد عبد الله لعشوري و ذلك من بين 8 دراسات أخرى  لتوسعات سياحية على مستوى الولاية.

و في هذا السياق تزخر ميلة بمؤهلات عديدة في مجال النشاط الحموي إذ تم مؤخرا  منح رخص استغلال لإقامة مركبين (2) حمويين بوادي العثمانية إلى جانب تحديث  حمام بني هارون و  إنجاز مركب حموي جديد بمنطقة بني هارون ستستكمل أشغاله   خلال الأشهر المقبلة.

كما تم مؤخرا بوادي العثمانية القيام بدراسة لجذب و جر المياه الحموية  انطلاقا من منابع سد حمام قروز.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميلة حمامات التلاغمة في انتظار تحقيق حلم  القرية الحموية ميلة حمامات التلاغمة في انتظار تحقيق حلم  القرية الحموية



استخدمت أحمر الشفاه النيود الناعم الذي يُظهر ملامحها الناعمة

إليكِ أبرز إطلالات جودي كومر الجمالية لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 16:38 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

"السلع" تحتضن أوّل شاطئ خاص للسيدات في أبوظبي
اليمن اليوم- "السلع" تحتضن أوّل شاطئ خاص للسيدات في أبوظبي

GMT 00:28 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير عن العادة السرية أثناء الحمل

GMT 05:01 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعدّ من أجمل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 09:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مميزات وعيوب سيارة "تويوتا راف فور"

GMT 10:59 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

3 صبغات شعر عصرية وجريئة تألقي بها هذا الموسم

GMT 03:27 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

المصممة الجزائرية نبيلة شيباح تعرض مجموعتها لعام 2017

GMT 21:20 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة بُثينة رشوان تحتفل بعيد ميلادها الـ "46"

GMT 04:12 2016 السبت ,03 أيلول / سبتمبر

"النحاسي" لمسة راقية تدخل صيحات ديكور المطابخ

GMT 03:20 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

آخر صيحات الستائر لتختاري ما يناسب ديكور منزلك

GMT 12:36 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

فاطمة ناصر تنتظر عرض مسلسل "عائلة الحاج نعمان"

GMT 01:11 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

خطاب تؤكّد أنّها أعادت استخدام القماش القديم

GMT 04:29 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحة الشعر البسيطة تمنح العروس لمسة من الأناقة

GMT 15:41 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

أكواخ شاطئ "كالشوت" الأحدث والأكثر فخامة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen