آخر تحديث GMT 09:15:34
اليمن اليوم-

تركيا تواصل تخريب الهدنة السورية!

اليمن اليوم-

تركيا تواصل تخريب الهدنة السورية

مكرم محمد أحمد

رغم الخروقات العديدة لاتفاق الهدنة السورية خاصة فى المناطق التى تسيطر عليها داعش وجبهة النصرة، التنظيمان الارهابيان خارج اتفاق وقف اطلاق النار، لاتزال الهدنة متماسكة سارية المفعول فى معظم الجبهات خاصة فى منطقة دمشق والغوطة، بينما اتهمت بعض جماعات المعارضة المسلحة القريبة من السعودية قوات الجو الروسية بقصف مواقعها قريبا من منطقة حلب، لكن أغلب التقارير بما فى ذلك تقرير الامم المتحدة تؤكد ان وقف اطلاق النار لايزال متماسكا رغم خروقات محدودة فى بعض المناطق، إضافة إلى الاعمال العدائية الشرسة التى يقوم بها التنظيمان الارهابيان داعش والنصرة لتوسيع مناطق سيطرتهما استثمارا للهدنة، وان كان الجيش السورى قد تمكن من رد عدوان داعش فى منطقة سلمية واستعادة المدينة.

لكن الخطر الاكبر على الهدنة ياتى من جانب الاتراك الذين يواصلون قصفهم المدفعى من داخل الحدود التركية على منطقة اعزاز على الحدود السورية بدعوى منع المقاتلين الاكراد من السيطرة على المنطقة، بينما تقول صحيفة ميللت ان 15الف جندى تركى يقفون فى منطقة الحدود التركية السورية على أهبة الاستعداد لمواجهة موجة جديدة من الهجرة السورية يمكن ان تقع بسبب القصف الجوى الروسى لمنطقة حلب!، على حين يؤكد المراقبون ان هدف القصف التركى تدمير فرص الاكراد فى اقامة منطقة حكم ذاتى على حدود سوريا، وفرض منطقة حظر جوى بحكم الامر الواقع، وان كان الروس يؤكدون ان فرض منطقة حظر جوى يتطلب اولا موافقة الحكومة السورية كما يتطلب مجلس الامن.

لكن الواضح من اصرار تركيا على عدم احترام قرار وقف اطلاق النار فى المنطقة الشمالية رغبتها الجارفة فى افشال الهدنة وتقويض جهود التسوية السلمية للازمة السورية بعد اعلن المبعوث الاممى دى ميستورا عن الاحتمالات القوية لان تجتمع كل الاطراف فى جنيف فى السابع من مارس القادم لبحث إمكان تسوية الازمة السورية سلميا وبرغم وجود ترتيبات امريكية واخرى روسية لمراقبة وقف اطلاق النار، لا يزال الامريكيون يتحدثون عن ضرورة الاستعداد لتطبيق الخطة البديلة (ب) التى تقضى بوجود قوات برية واحتلال مناطق سورية دون اية ضمانات بالحفاظ على وحدة الدولة السورية واراضيها ما لم ينسحب بشار الاسد من الحكم بينما تملى الظروف الراهنة ضرورة التركيز على نجاح اتفاق الهدنة تمهيدا لبدء المباحثات السياسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تركيا تواصل تخريب الهدنة السورية تركيا تواصل تخريب الهدنة السورية



GMT 18:44 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

أخبار مهمة للقارئ العربي - ٢

GMT 15:22 2020 الإثنين ,02 آذار/ مارس

ڤيديو عمرو موسى!

GMT 11:42 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

التحليل السياسى وفتح المندل

GMT 07:34 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

المسار السياسي

GMT 05:44 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

2020... طريق النهضة وطريق الهاوية
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:35 2021 الجمعة ,02 تموز / يوليو

قتلى وجرحى في هجوم واشتباكات في لودر بأبين

GMT 02:47 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

طريقة تحضير ماربل كيك بالبرتقال

GMT 16:17 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

سلطنة عمان تستضيف مقر “تنظيمية الجولف”

GMT 22:08 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين رئيس وآسر ياسين في فيلم رومانسي من إنتاج السبكي

GMT 16:43 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ولاد البلد" عرض مسرحى فى ضيافة قصر ثقافة طور سيناء

GMT 19:41 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

الفرس "جازمة عذبة" تفوز بكأس الوثبة بفرنسا

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

باخ يدعو تايجر وود للمشاركة بأولمبياد طوكيو 2020
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen