آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

إذا جاز أن نشكره!

اليمن اليوم-

إذا جاز أن نشكره

سليمان جودة
بقلم - سليمان جودة

ربما يكون على أطباء الامتياز، ثم على الأطباء الذين سيصدر قرار بتعيينهم فى المستشفيات الجامعية والتعليمية، ومعهم الأطباء الذين سيحصلون على الزيادة الجديدة فى بدل مخاطر المهنة، أن يتوجهوا بالشكر إلى ڤيروس كورونا.. إذا جاز أن نشكره.. لأنه فرض لهم بنوداً محددة فى الموازنة الجديدة لوزارة الصحة!

موازنة الوزارة جزء من الموازنة العامة للدولة، التى وافق عليها مجلس النواب، ثم أعلنها الدكتور محمد معيط!.. ومن قبل كان الرئيس السيسى قد وجه بزيادة مخصصات الصحة، والتعليم، والتعليم العالى، والبحث العلمى، بما يتوافق مع مواد الدستور الأربع ذات الشأن.. فالشكر للرئيس مستحق!

أما شكر الڤيروس فسببه أنه لفت انتباهنا.. وانتباه عواصم العالم كلها فى الحقيقة.. إلى أن أبواب الميزانية العامة مهمة كلها لا شك فى ذلك، ولكن هناك باباً فيها لا بد أن يتقدم على باب، إذا ما خضعت الميزانية لمبدأ فقه الأولويات، وإذا ما التفتنا إلى أن فيها المهم والأهم!

وأما الذين وضعوا دستور ٢٠١٤ الحالى، فلقد كانوا أسبق إلى إدراك هذا كله، وكانوا قد سبقوا فوضعوا أربع مواد من مواده فى برواز، وكانت هذه المواد الأربع هى التى تتكلم عن مخصصات الصحة، والتعليم قبل الجامعى، والتعليم الجامعى، ثم البحث العلمى الذى أفرد الدستور للإنفاق عليه مادة خاصة، وأعطاه ما يستحقه من إنفاق عام واهتمام!

أطباء الامتياز كانوا على موعد مع تعليمات رئاسية عند بدء هجوم كورونا، وكانت التعليمات تقضى بزيادة مكافأة الامتياز من ٤٠٠ إلى ٢٢٠٠ جنيه، وهى زيادة تشير إلى أن صانع القرار أزعجه أن تكون المكافأة على هذه الدرجة من التواضع، وأنه قد ضاعفها عدة مرات فوصلت التكلفة الإجمالية إلى ٣٥٠ مليون جنيه!

أما بدل مخاطر المهن الطبية فقد كان على موعد هو الآخر مع زيادة نسبتها ٧٥٪‏، وتكلفتها ملياران و٣٠٠ مليون جنيه!.. وأما الأطباء الذين سيصدر قرار بتعيينهم فى المستشفيات الجامعية والتعليمية فعددهم ٨٢٠٠، والرقم المخصص لهم فى ميزانية الوزارة ٤٠٠ مليون جنيه!

الإنفاق العام على قضية الصحة لم يعد نوعاً من الترف فى زمن ما بعد الوباء، والحكومة وهى تقرره صارت مُسيرة لا مخيرة بلغة أهل الفقه فى الإسلام!.. والمجتمع الذى استيقظ على وطأة الڤيروس سوف يظل يضع صحة المواطن فى المقدمة، وسوف يظل يطلب لها كل مزيد!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إذا جاز أن نشكره إذا جاز أن نشكره



GMT 11:27 2020 السبت ,18 تموز / يوليو

انتقد ترمب ثم سر على خطاه!

GMT 11:22 2020 السبت ,18 تموز / يوليو

نظام كورونا العالمي الجديد

GMT 11:20 2020 السبت ,18 تموز / يوليو

وداعاً محمود رضا طاقة البهجة الراقصة

GMT 11:19 2020 السبت ,18 تموز / يوليو

يريد أن يكون متواضعاً

GMT 11:17 2020 السبت ,18 تموز / يوليو

٣ ملامح فى ليبيا!
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 19:50 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نور الشربينى تحافظ على صدارة لاعبات الأسكواش المحترفات

GMT 09:34 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يُوجِّه رسالة إلى بعض لاعبي الفراعنة دون تحديدهم

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للسورية لونا الحسن

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

باخ يدعو تايجر وود للمشاركة بأولمبياد طوكيو 2020

GMT 12:55 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنطوان غريزمان يؤكد شغفه في متابعة كرة السلة الأميركية

GMT 17:17 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد في كانون الأول 2019

GMT 15:27 2018 السبت ,12 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 16:49 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 13:02 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

تظاهر النساء المستمر بهزة الجماع يدل على الخيانة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen