آخر تحديث GMT 05:00:16
اليمن اليوم-

أريد أن أصدقه!

اليمن اليوم-

أريد أن أصدقه

سليمان جودة
بقلم : سليمان جودة

استضافت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الأول، اجتماعاً حول سد النهضة، ضم الوزير سامح شكرى مع وزيرى خارجية السودان وإثيوبيا، واتخذ الرئيس الأمريكى دونالد ترامب موقفاً من الاجتماع يبعث على الأمل.. فهو لم يشأ أن يكتفى بأن يتصل بالرئيس السيسى قبل الاجتماع، ليقول خلال الاتصال إنه سيعمل على إنجاح لقاء الوزراء الثلاثة، ولكنه استقبلهم ونشر صورته معهم على صفحته على تويتر!

وهذا فى حد ذاته شىء جيد، ولكنى لسبب من الأسباب أحب أن أفرق هنا بين موقف الرئيس الأمريكى شخصياً، وموقف بلاده من خلال مؤسساتها الفاعلة، خصوصاً فى ظل ما تمر به هذه الأيام من ظروف تشهد محاولات لعزل ترامب من الحكم!

ورغم أن تصريحات الوزير شكرى عن اللقاء إيجابية فى عمومها، فإن المتابع للأجواء المحيطة بالاجتماع لا يستطيع أن يمنع نفسه من طرح تساؤلات تبدو فى حاجة إلى تفسير!

من بين هذه التساؤلات ما قاله نبيات جيتاشيو، المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، قبل بدء الاجتماع بساعات، عن أنه «اجتماع نقاش وليس اجتماع وساطة»!.. هذا تصريح غريب وغير مفهوم!.. ذلك أن السؤال الذى نتمنى أن يجيب عليه السيد نبيات هو: إذا لم نكن قد ذهبنا إلى العاصمة الأمريكية بحثاً عن وساطة مُسعفة، فمن أجل ماذا بالضبط ذهبنا؟!.. لقد شبعنا نقاشاً على مدى سنوات ولم نصل إلى شىء!

ومن التساؤلات الحائرة أن الخارجية الإثيوبية راحت تستبق الاجتماع، بقولها إن إثيوبيا تتمسك بحقها فى التنمية وفى توليد الكهرباء من السد!.. وهذا بدوره تصريح يبدو أشد غرابة، لأن مصر لم يحدث أبداً أن أنكرت حق إثيوبيا فيما تحدث عنه.. لم يحدث أبداً.. وكل ما طلبناه ونطلبه ونحرص عليه، ألا يكون ذلك على حساب حصتنا فى ماء النهر الخالد.. وفيما عدا ذلك فلإثيوبيا أن تقوم بالتنمية على أرضها كما تشاء، ولها أن تولد الكهرباء من السد كما تحب!

ومن التساؤلات أيضاً أن ديفيد ماليباس، مدير البنك الدولى، كان حاضراً فى الاجتماع، وكان يتحدث عن رغبة البنك فى تقديم المساعدة للأطراف الثلاثة من أجل الوصول إلى حل.. ومن جانبى أريد أن أصدق الخواجة ماليباس.. أريد أن أصدقه، ولكنى أجد صعوبة، لأن تاريخ البنك فى حالات مشابهة لا يجعلنا نصدقه، عندما يتكلم بهذه اللهجة الراغبة فى مساعدة الدول على تجاوز عقبات فى طريقها!

وتساؤل آخر عن السبب الذى جعل الاجتماع ينعقد هناك فى ضيافة وزارة الخزانة الأمريكية، وبحضور ستيفين منوشين، وزير الخزانة، وليس فى ضيافة البيت الأبيض نفسه، أو حتى فى ضيافة الخارجية الأمريكية؟!.. هذا كله مما يبعث على الحيرة.. أما التساؤل الأخير فهو عن السبب الذى يجعل الاتحاد الإفريقى بعيداً عن الإسهام فى حل المشكلة؟!.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أريد أن أصدقه أريد أن أصدقه



GMT 02:42 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

على هامش الانتخابات

GMT 02:40 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

... على طريق الانهيار اللبنانيّ

GMT 02:37 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

السعودية التي تجسَّدت في شعار منتدى

GMT 02:35 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الثوار اللبنانيون يطالبون بتحرير القضاء!

GMT 02:33 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتذار من عَلم
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
اليمن اليوم- تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
اليمن اليوم- نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 04:19 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
اليمن اليوم- 5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 04:32 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
اليمن اليوم- ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 16:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
اليمن اليوم- حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 06:31 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
اليمن اليوم- تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 16:49 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
اليمن اليوم- غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 04:15 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
اليمن اليوم- ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 19:54 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 19:04 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

يطلب منك الكثير من التعاطف والتكاتف كي تمر الأمور بسلام

GMT 04:15 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تعرفي على أحدث لفات الحجاب لربيع 2019

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 20:58 2016 الثلاثاء ,06 أيلول / سبتمبر

اقوى اوضاع الجماع

GMT 19:52 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:38 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تستخدم الفوم لعمل عرائس المولد

GMT 23:10 2016 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

الإصابة تحرم برشلونة من جهود اللاعب تير-شتيغن

GMT 11:26 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

العلماء يحددون أفضل "حمية" في العالم

GMT 06:04 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

شيرين عبد الوهاب تخطف الأنظار خلال إحياء حفلة طابا

GMT 05:56 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفى "زليخة الشارقة" يحقق إنجازًا عالميًا جديدًا
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen