آخر تحديث GMT 12:01:06
اليمن اليوم-

أحمد أحمد

اليمن اليوم-

أحمد أحمد

بقلم-محمد حسن البنا

هذا الرجل يستحق التحية، لأقواله المحترمة، ولأفعاله الأكثر احتراما، والتي تنم عن شخصية بسيطة ومتصالحة مع نفسها ومع الجميع، وليس غريبا أن أشيد برئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم »الكاف»‬، أحمد أحمد، والذي عبر عن حبه الشديد لمصر، قائلًا: »‬مصر هي وطني الثاني أو بالأحري هي وطني الأول، حيث أقضي بها الآن وقتًا أطول مما أقضيه في بلدي الأم مدغشقر». ومدغشقر دولة جزرية تقع قبالة ساحل المحيط الهندي جنوب شرق القارة الإفريقية.
لم يكتف أحمد أحمد بهذه الكلمات وإن كان اكتفي بها لكفي، لكنه يحمل بعدا إنسانيا وسياسيا ووطنيا لا يحمله رئيس وأعضاء اتحاد الكرة المصرية، فقد هنأ أحمد أحمد في تصريحات لبرنامج »‬اليوم»، الذي يعرض علي فضائية »‬DM»‬»، مساء السبت الماضي، الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري بأكمله، برئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، وأعرب عن أمله في أن يعود ذلك بالخير علي القارة الإفريقية بأكملها. وكانت مصر قد تسلمت رئاسة الاتحاد الإفريقي، لمدة عام، خلال الجلسة الافتتاحية للقمة الإفريقية، والتي عقدت، الأحد، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تحمل عنوانا مهما حول أخطر قضايا العالم: »‬اللاجئون والعائدون والنازحون داخليًا: نحو حلول دائمة للنزوح القسري في إفريقيا».
وسر إعجابي بأحمد أحمد، وإن كنت متابعا لنشاطاته ولم ألتقه من قبل، أنه طهر اتحاد الكرة الإفريقي من الفساد الذي عسكر داخله طوال أكثر من 25 سنة، وأعاد للكرة الإفريقية رونقها ومكانتها عالميا، ومعلوم عنه طهارة اليد وأمانته وموضوعيته، فقد استطاع أن يقهر مراكز القوي بالاتحاد الإفريقي، وأن يطهره من بقايا فساد الكاميروني عيسي حياتو الرئيس السابق للكاف، وكلنا أمل في أن يواصل معركته للقضاء علي فساد الأمكنة والنفوس التي تسيطر علي منظومة الكرة بالقارة الإفريقية، وأن يعيد للأندية احترامها، ووضعها العالمي، حتي يفوز نادٍ إفريقي ببطولة الأندية العالمية.
دعاء : رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد صلي الله عليه وسلم نبيًا ورسولًا.

نقلا عن الاخبارالقاهرية 

المقال يعبّر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة رأي الموقع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد أحمد أحمد أحمد



GMT 11:38 2019 الجمعة ,16 آب / أغسطس

باحث اقتصادي من الاردن

GMT 11:02 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

آداب التضحية

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

انتصر وليد جنبلاط... ماذا الآن؟

GMT 10:53 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

حتى في اليمن... ابحث عن الروس!

GMT 10:46 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

عيون وآذان - مع الكتابة الخفيفة
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

هايلي وشياو ون جو وجهان إعلاميان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-اليمن اليوم

GMT 17:29 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

رشاقة اليسا في فستانها الأنيق تشعل مسرح برنامج "Dancing With Star"

GMT 01:26 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

نوار العزايزة تعلن عن جديدها من أعمال "الكروشيه"

GMT 03:12 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

الفنانة سلاف فواخرجي تعبر عن جبها لزوجها بمناسبة عيد ميلاده

GMT 20:57 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

نيللي كريم تحصل على الماجستير من جامعة كامبريدج

GMT 22:13 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دودة قز مطورة تنتج خيوط حرير طبيعي خارقة القوة

GMT 01:53 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل القواعد الخاصة بتطبيق مكياج "الشعر البلاتيني"

GMT 00:52 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

الهواري تكشف أسرار تقنية "الهايفو" لشد الوجه والرقبة

GMT 16:55 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

برج "برواز دبي" يَجذب مليون زائر في عام واحد

GMT 02:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

المكسيكية فانيسا بونس تحصد لقب "ملكة جمال العالم 2018"

GMT 01:25 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

جيهان خليل تُوضِّح أنّ "أبواب الشك" الأقرب إلى قلبها

GMT 01:14 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

سارة الشامي تؤكّد أن تعلّمت الكثير من ياسر جلال

GMT 12:28 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

نجيب يؤكّد أن الأهلي يسير بخطى ثابته في الدوري
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen