آخر تحديث GMT 13:26:36
اليمن اليوم-
الرئيس اللبناني ميشال عون" سيتم تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة فور انتهاء المشاورات الجارية مع القيادات السياسية المعنية بتشكيل الحكومة" الأمم المتحدة تدعو إيران لرفع الحظر عن الإنترنت واحترام حرية التعبير أمير الكويت يعين الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيسا لمجلس الوزراء ويكلفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة الرئيس اللبناني ميشال عون "الحكومة الجديدة ستكون سياسية وتضم اختصاصيين وممثلين عن الحراك الشعبي والأوضاع الاقتصادية والمالية قيد المراقبة وتتم معالجتها تدريجيا" مصادر المعارضة الإيرانية" إضرام النار بمركز شرطة مدينة بهارستان بمحافظة أصفهان جنوب طهران" الرئيس اللبناني ميشال عون" سيتم تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة فور انتهاء المشاورات الجارية مع القيادات السياسية المعنية بتشكيل الحكومة" مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان "تقارير عن مقتل العشرات من المتظاهرين في إيران" الخارجية المصرية" تؤكد وضع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة غير قانوني ويتنافى مع القانون الدولي المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك يؤكد الشعب العراقي يريد إنهاء الهيمنة الإيرانية على بلاده رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري يعلن إرجاء الجلسة التشريعية لعدم اكتمال النصاب
أخر الأخبار

الرئيس الفلسطيني في أبهى تجلياته

اليمن اليوم-

الرئيس الفلسطيني في أبهى تجلياته

بقلم :أسامة الرنتيسي

منذ قرر عباس قطع المفاوضات مع الكيان الصهيوني ورفض  محاولات الضغط الأميركية والأوروبية والعربية للعودة إلى ملعب المفاوضات، ومنذ قرر أن يقول لا مباشرة للرئيس الأميركي ترامب وسياساته،  ليست المنحازة للاحتلال فقط،  بل الأكثر صهيونية من نتنياهو، وامتناع عباس عن اي لقاء سياسي مع الأمريكان أصبح أبو مازن محط احترام وتقدير أوساط الشعب الفلسطيني بكافة فصائله، حتى الرافضين منهم.

لو كان السياسي مثل لاعب كرة القدم، لكانت الفرصة سانحة الآن للرئيس عباس للاعتزال وهو في قمة العنفوان والموقف المحترم، ولو كان عباس من مشجعي العمليات الاستشهادية لتمنى أن يكون شهيدا شهيدا شهيدا، وبذلك يتطهر من اي شيء علق به من انتقادات المؤيدين قبل المعارضين.

لم يخضع عباس لضغوط “دي أميركا يابا..” ولا لنصائح الممولين، ولا المتخاذلين العرب، فأعلن بالفم المليان رفضه لصفقة القرن وأعلن الحرب عليها، وأعلن رفضه المشاركة في ورشة المنامة بداية الإشهار الرسمي للصفقة، بل هدد كل فلسطيني سياسيٍ كان ام مستثمرٍ من خطورة المشاركة وخروجه من الصف الوطني.

يعرف أبو  مازن أنه يتقدم في العمر، ولم يبق الكثير من حلقات السلطة، وأشرف له أن يغادر وهو يحمل أوسمة الفخر والوطنية وسيرة القادة الأوائل في الثورة الفلسطينية الذين لم يتخلوا يوما عن حق من حقوق الشعب الفلسطيني، أشرف ألف مرة من أن يغادر وهو يحمل تركة الخضوع والقبول بالتنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني وأحلامه في دولة مستقلة عاصمتها القدس وحق العودة المقدس.

سياسي فلسطيني مثقف نوعي أجاب بعد سؤال عن خليفة محمود عباس، أن أميركا وإسرائيل والعالم سوف يحتاجون إلى إعادة تركيب  الحالة الفلسطينية من جديد بعد عباس، فهو (ثلاثة في واحد) رئيس السلطة ورئيس منظمة التحرير ورئيس حركة فتح، ولا حل إلا بإعادة فك وتركيب هذه المؤسسات بحيث تنفصل عن بعضها بعضا.

بديل عباس (بعد عمر طويل) غير محسوم خياره، فالأقرب له هذه الأيام عزام الأحمد وصائب عريقات، الأول غير مقنع لأحد والثاني مريض.

أما المشكلة داخل حركة فتح، فنائب رئيس الحركة محمود العالول سيظل رقم واحد في فتح، وهو ضمير الحركة وضمانتها، لكن العالول لا يمتلك علاقات عربية او دُولية ولا إسرائيلية. وسيبقى صاحب التأثير الحاسم في الوضع الداخلي لفتح،  إذا تم فصل رئاسة فتح عن رئاسة السلطة والمنظمة، أما إذا بقي الوضع كما هو فأي رئيس قادم سيحجّم العالول ويقصيه، كما فعلوا مع مروان البرغوثي في سجنه.

الدايم الله…

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الفلسطيني في أبهى تجلياته الرئيس الفلسطيني في أبهى تجلياته



GMT 02:34 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف وصلنا إلى إعلان المبادئ؟!

GMT 02:28 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سياسة البلدوزر!

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملف الحقوقى

GMT 02:25 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أبناء زايد وراشد!

GMT 02:24 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الانقلاب على موراليس: حقيقته وتداعياته
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة

معاطف للشتاء بأسلوب دوقة ساسكس من التصاميم الفاخرة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

من الأميرة ديانا حتى الملكة رانيا أفضل إطلالات حفل "ميت جالا"
اليمن اليوم- من الأميرة ديانا حتى الملكة رانيا أفضل إطلالات حفل "ميت جالا"

GMT 03:42 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن زيارتها في بولندا
اليمن اليوم- مجموعة من أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن زيارتها في بولندا

GMT 04:24 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
اليمن اليوم- ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
اليمن اليوم- حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:34 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
اليمن اليوم- "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 20:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الإضاءة الخافتة من أهم خطوات تحويل حمامك منتجع صحي بكل سهولة
اليمن اليوم- الإضاءة الخافتة من أهم خطوات تحويل حمامك منتجع صحي بكل سهولة

GMT 03:47 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حفتر يوجه رسالة للعاهل السعودي بعد العملية الجراحية الناجحة
اليمن اليوم- حفتر يوجه رسالة للعاهل السعودي بعد العملية الجراحية الناجحة

GMT 04:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
اليمن اليوم- طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 17:41 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جيش الاحتلال يعتقل فلسطينيين من مدينة نابلس

GMT 08:33 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بنطلونات عصرية لإطلالة حشمة للمحجبات تبرز أناقتها

GMT 18:46 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

اكتشف فخامة منتجع "جولي" الأروع في جزر المالديف

GMT 15:20 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان أحمد مالك يبدأ تصوير فيلم "رأس السنة"

GMT 21:40 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الأوكراني يقصف محمية في قائمة اليونسكو

GMT 22:59 2016 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

"سيراميك القصور" صيحة جديدة في عالم المنزل

GMT 00:13 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة تحضير شوربة الشعير بلحم البقر والفطر

GMT 18:20 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن طول القضيب

GMT 02:43 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

مواصفات و أسعار هاتف هواوي ميت 9 وهواوي ميت 8

GMT 09:25 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

أفكار بسيطة لتصميمات تراس تزيد مساحة منزلك

GMT 09:42 2019 السبت ,09 آذار/ مارس

مليار مشاهد لقرعة كأس أمم أفريقيا في مصر

GMT 06:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لإنشاء حديقة في مساحة صغيرة

GMT 11:30 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

فندق" Parco Di Principi باركو دي برنسيبي" فخامة تخطف الأنفاس
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen