آخر تحديث GMT 21:46:26
اليمن اليوم-
مدير منظمة الصحة العالمية يعلن أن وصف فيروس كورونا بالوباء يجب ألا يعني استسلام دول العالم له بل يجب مضاعفة جهود التصدي للمرض وزير الخارجية البريطاني يقول إنه تحدث مع نظيره الأميركي عن الهجوم في العراق واتفق معه على ضرورة التصدي لهذه الأعمال المروعة مصدر رسمي يعلن أن فريق ريال مدريد الإسباني في حجر صحي بسبب فيروس كورونا بولندا تعلن تسجيل أول وفاة من جراء فيروس كورونا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعلن رقض بلاده لنشر الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى ليبيا ونطالب مجلس الأمن الدولي بفرض الالتزام بقراراته بشأن منع انتقال الإرهابيين وزارة الصحة السعودية تلعن أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 45 دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس المصاب بـ"كورونا" يوجه رسالة لمشجعيه ترامب يعلن "أنا مستعد تماما لاستخدام السلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية في التعامل مع فيروس كورونا" وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ١٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل المجموع إلى ٩٧ إصابة البيت الأبيض يعلن أن ترامب يوقع مذكرة تقضي بتوفير المزيد من أجهزة التنفس الصناعي في الولايات المتحدة
أخر الأخبار

الزواج يانصيب

اليمن اليوم-

الزواج يانصيب

جهاد الخازن
بقلم - جهاد الخازن

قرأت أن كل الوارثات جميلات. وبالمعنى نفسه: جمال المرأة بقدر ثروتها.
 
علو المركز الاجتماعي للمرأة نوع آخر من الجمال. طبعاً الحب جميل لكن يلغيه الجوع أو التقدم في السن. بكلام آخر، إذا دخل الفقر من الباب خرج الحب من الشباك.
 
 أبقى مع الجمال فهو شيء تجتذب به المرأة الرجل العازب وترعب زوجها. طبعاً المرأة الجميلة يجب أن تكسر المرآة قبل أن تشيخ. عمليات التجميل تنجح لمدة قصيرة، ثم تصبح دليلاً على أن المرأة لجأت اليها.
 
المرأة ترى نفسها جميلة حتى إذا لم تكن جميلة فعلاً، وهي بالتالي متكبرة. الرجل متكبر بطبيعته إلا أنه متواضع علناً لأنه يعيش مع الناس. طبعاً الذي يحب نفسه لن يجد منافساً له.
 
الذوق في اختيار الأزياء المناسبة يزيد من جمال المرأة. وثمن الأزياء يدفعه الأغنياء طوعاً والفقراء على الرغم منهم، والاثنان يفعلان ذلك إرضاء لنسائهم.
 
طبعاً الزواج فخ تنصبه الشابة للمعجبين بها. وهي عادة ما تنجح في النهاية في اصطياد أحدهم. أصعب ما تواجه الشابة أن تثبت لرجل الأحلام أن نواياه جدية. هناك أذكياء من بين الرجال يقاومون الزواج، وقد يشيخون من دونه. ثم هناك مَن يتزوج وهو في الثمانين بنتاً جميلة في الثامنة عشرة من عمرها. هو يعتقد أنه سيعيش الى الأبد وهي تنتظر أن يموت لترثه. هو لو عمّر حتى المئة سيموت وهي في الثامنة والثلاثين، أي في عزّ الشباب ومغرياته.
 
أقول إن المرأة التي لها مستقبل تتحاشى الرجل الذي له ماضٍ.

قرأت أن أسوأ ما في الحب أنه جريمة بحاجة الى طرف ثانٍ لتُرتكب. أقول للرجل الذي لا يعرف كيف يحب إنه يجب أن يعرف كيف ينافق. هو أيضاً يجب أن يعرف أن المرأة دائماً أكبر من السن الذي تبدو عليه.
 
أجمل ما في الحب الأول أن طرفيه لا يدركان أنه سينتهي. هو شيء لا يبقى منه سوى الذكرى التي تزيد أو تنقص كما يريد كل من طرفي ذلك الحب الأول. قرأت أن الحب ثم الزواج لا نهاية سعيدة له. أعرف كثيرين أحبوا وتزوجوا وعاشوا في سعادة لذلك أعتقد أن الذي تنبأ بنهاية غير سعيدة هو زوج أو ما يبقى من العاشق بعد الزواج.
 
طبعاً أجمل ما في الزواج الناجح أن الزوجة تشارك زوجها همومه، وهي هموم ما كانت وُجِدت لو انه لم يتزوجها. طبعاً الحب شيء مثالي، والزواج شيء عملي، والطلاق أو الموت شيء نهائي.
 
أرى أن الزواج هو المغامرة الوحيدة التي يمارسها الجبناء. وأقول للشجاع والجبان إن المهم ألا يُضبط متلبساً، فالزوجة ليست أسوأ من غيرها، وزوجة الجار ليست أفضل أو أجمل أو أذكى. الحذر واجب، خصوصاً في الغرب حيث إذا أثبتت المرأة أن زوجها خانها تحكم لها المحكمة بملكية البيت والسيارة والأولاد. وقد تترك للزوج ثيابه.
 
أقمت في الولايات المتحدة سنوات وأنا أدرس في جامعة جورجتاون في واشنطن. وكان لي أصدقاء من السياسيين، وأجريت مقابلة للرئيس جيمي كارتر في أتلانتا. قال لي عضو من أصل عربي في مجلس الشيوخ إن عضو مجلس النواب أو مجلس الشيوخ لا يحضر الجلسات بانتظام إلا بعد أن يتزوج وتختفي الهالة المحيطة به. ربما كان هذا صحيحاً عندهم إلا أنني لم أره في البرلمان اللبناني حيث عرفت دائماً عدداً كبيراً من الأعضاء.
 
في النهاية، الزواج يانصيب يضيع فيه الرجل حريته والمرأة سعادتها. وأرجو من طرفي الزواج ألا ينسيا أن الزواج مثل اليانصيب فالفائز أو الفائزون قلّة مقابل ألوف بل مئات الألوف من الخاسرين.
 
طبعاً إذا بدت المرأة حزينة بعد الزواج فهذا لا يعني أنها خسرت في الحب. هي ربما تزوجت من أحبت ثم اكتشفت له طبيعة غير ما عرفت عنه والغرام يضع قناعاً على الحقائق.
 
أتمنى لقدامى المحاربين مثلي راحة البال وللذين على عتبة الزواج سنوات من السعادة.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزواج يانصيب الزواج يانصيب



GMT 18:44 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

أخبار مهمة للقارئ العربي - ٢

GMT 18:11 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

أخبار مهمة للقارئ العربي - ١

GMT 11:40 2020 السبت ,07 آذار/ مارس

أخبار للقارئ من حول العالم

GMT 14:11 2020 الأربعاء ,04 آذار/ مارس

حسني مبارك: حياته وموته
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

باتت أيقونة للموضة ومصدر وحي للنساء حول العالم

إطلالات أنيقة لفترة "الحجر المنزلي" على طريقة ميغان ماركل

لندن - اليمن اليوم

GMT 12:17 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

عشاق السياحة يُطلقون تحدي "السفر في الحجر الصحي"
اليمن اليوم- عشاق السياحة يُطلقون تحدي "السفر في الحجر الصحي"

GMT 12:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

اجتماع للحكومه اليمنية للوقوف على الأوضاع الراهنة في تعز

GMT 21:46 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 20:58 2016 الثلاثاء ,06 أيلول / سبتمبر

اقوى اوضاع الجماع

GMT 17:30 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

عرض المسلسل الهندي "وجوه الحب" على فضائية "MBC Bollywood"

GMT 10:28 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 23:04 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

تصاميم مميزة من المطابخ وطاولات السفرة

GMT 23:02 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

مدونة الموضة زوري أشكناني أبرز العربيات جمالًا وأناقة

GMT 04:40 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

هيونداي كونا فيها كل الكماليات التي تجعل القيادة أسهل

GMT 18:44 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أحدث فساتين أفراح للمحجبات 2020

GMT 07:43 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

"الأوريس" المفتاح السحري لأفخر العطور الرجالية في الشتاء

GMT 01:47 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

محسن منصور يكشف سبب تحقيق "كأنّه إمبارح" نجاحًا كبيرًا

GMT 04:35 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

ياسمين صالح تبرز مزايا السياحة الآسيوية في الشتاء

GMT 01:58 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

عرض أزياء ديور لشتاء 2019 يحمل تصاميم بسحر خاص
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen