آخر تحديث GMT 04:28:54
اليمن اليوم-

وجيعة مصرية.. وعربية!

اليمن اليوم-

وجيعة مصرية وعربية

سليمان جودة
بقلم - سليمان جودة

تبدو ليبيا على حدودنا فى الغرب، مسرحاً لأشياء ترسل ألف علامة استفهام، ومن الطبيعى أن كل ما يحدث هناك يمسنا بشكل مباشر، فهى عمق ممتد لنا بقدر ما نحن عمق ممتد لها، وبعض ما يجرى على أرضها يقصدنا أكثر مما يقصدها!

وفى ساعة مبكرة من صباح أمس، كان الجيش الوطنى الليبى بقيادة المشير خليفة حفتر، قد أعلن إسقاط طائرة بدون طيار أمريكية، كانت تحلق فوق العاصمة طرابلس.. وقد نقلت قناة سكاى نيوز العربية عن القيادة العسكرية الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم) قولها إن الطائرة كانت تتولى تقييم الوضع الأمنى فى المنطقة وكانت تراقب النشاط المتطرف!

إلى هذا الحد من الرواية تبدو القصة عادية، أو أقرب إلى العادية، ولكن غير العادى فيها، أن تنقل القناة عن القيادة الأمريكية أن الطائرة كانت تمارس مهمتها بتنسيق مع المسؤولين الحكوميين المناسبين !.. فالسؤال هو: مَنْ فى نظر أفريكوم يُعتبر مسؤولاً ليبياً حكومياً مناسباً، ومَنْ لا يُعتبر كذلك؟!.. سؤالى سببه أن إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترمب كانت قبل أيام قد طلبت من حفتر، وقف ضربات الجيش الوطنى للميلشيات فى العاصمة!!

حدث هذا رغم أن ترمب نفسه كان قد اتصل بالمشير حفتر عند بدء الضربات، وأثنى على جهده فى الوقوف ضد الإرهاب على الأراضى الليبية!

وقبل الطائرة الأمريكية كان الجيش الوطنى ذاته قد أسقط طائرة بدون طيار أيضاً، ولكنها كانت هذه المرة طائرة إيطالية!

وقبل الطائرتين الأمريكية والإيطالية، كان الجيش الليبى قد أسقط عدة طائرات تركية بدون طيار، وكان قد استهدف شحنات من الأسلحة القادمة من أنقرة إلى حكومة فايز السراج، التى تسيطر على مساحات من طرابلس وتحمى ميليشيات فى داخل العاصمة وضواحيها!

طائرات أمريكية، وإيطالية، وتركية، وأخرى لا نعلمها، تواصل التحليق فوق أرض ليبيا، ثم نقرأ عما هو أعجب فى برلين.. ففيها سوف ينعقد مؤتمر دولى قريباً، للبحث فى طريقة يمكن بها حل هذه المعضلة الليبية التى تتعقد يوماً بعد يوم!

والمشكلة بالطبع ليست فى أن مؤتمراً سوف ينعقد لهذا الهدف، ولا هى فى أنه سوف ينعقد فى العاصمة الألمانية، ولكن المشكلة فى أن ليبيا- التى هى موضوع المؤتمر وسبب انعقاده- ليست مدعوة إليه، ولا حتى سمحوا لها بالتواجد فى مكانه!

ليبيا تتحول إلى وجيعة مصرية وعربية!

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وجيعة مصرية وعربية وجيعة مصرية وعربية



GMT 18:23 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

انصار اسرائيل في اميركا يؤيدون العدوان

GMT 12:22 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

لحظة اختبار!

GMT 12:20 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

التقرير الطبى لفان جوخ

GMT 12:18 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

مفكرة القرية: أفلام دي كابريو

GMT 12:16 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

أمريكية.. ولكنها تخصنا!
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض ونظارة شمسية

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان - اليمن اليوم

GMT 03:14 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
اليمن اليوم- صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 13:44 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

بيب جوارديولا يعلن تمسكه بـ" مان سيتي"

GMT 04:07 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

بنزيما يقود هجوم ريال مدريد أمام بيلباو

GMT 17:55 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

بوتاس يتوج بلقب سباق فورمولا-1 في أذربيجان

GMT 15:13 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اتحاد جدة يتعادل سلبياً مع القادسية في الدوري السعودي

GMT 19:48 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

الترجي يحذر جماهيره من خطورة القوانين الجديدة للكاف

GMT 18:50 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

العين والنصر يتأهلان إلى المربع الذهبي لكأس الإمارات

GMT 12:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

اجتماع للحكومه اليمنية للوقوف على الأوضاع الراهنة في تعز

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الشباب السعودي يقترب من ضم المهاجم الإسباني روبرتو سولدادو

GMT 13:06 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

معاناة برشلونة مستمرة رغم الفوز الصعب على بيتيس

GMT 22:42 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الشباب يكثف تحضيراته لمواجهة الأهلي بمتابعة البلطان

GMT 22:07 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

6 قصص غريبة عن نساء نجحن في اغتصاب الرجال بالقوة

GMT 13:27 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

أضواء الشموع لديكور غرف النوم و غرف المعيشة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen